أخبار المغربالبرلمانية

وزير الشغل: ثلث الأجراء بالمغرب توقفوا عن العمل منذ إعلان حالة الطوارئ الصحية

قال وزير الشغل والإدماج المهني إن 131955 مقاولة من أصل 216 ألف مقاولة منخرطة في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي إلى غاية فبراير 2020، صرحت بموظفيها خلال شهر مارس، عبر البوابة الإلكترونية أي بنسبة 61%، ما يعني أن مقاولتين من أصل 3 مقاولات تقريبا صرحت بتضررها من تداعيات كورونا.

وأضاف محمد أمكراز أن عدد الأجراء المتوقفين عن العمل مؤقتا بلغ 808199 أجيرا من أصل مليونين و600 ألف أجير، أي أن أجيرا من أصل ثلاثة توقف عن العمل، منذ إعلان حالة الطوارئ الصحية.

 بينما بلغت تصريحات شهر أبريل ما يزيد عن 900.000 أجير مصرح بتوقفهم مؤقتا عن العمل ينتمون إلى ما يزيد عن 134.000 مقاولة .

وأشار الوزير خلال جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس النواب، الإثنين 4ماي 2020، أن هذه الأرقام تعطي صورة تقريبية عن حجم الضرر الذي أصاب المقاولة الوطنية والشغيلة جراء تداعيات هذه الأزمة .

وأبرز في كلمته، أن وزارته اتخذت عدة إجراءات لمواكبة الوضعية الاقتصادية والاجتماعية للمؤسسات الخاضعة لتفتيش الشغل، بما فيها المؤسسات التي تأثرت بهذه الأزمة أو تلك المحتمل تأثرها بتداعيات جائحة كورونا، مردفا أنه تم تنظيم حملات تحسيسية وتوعوية من قبل مفتشي الشغل للوقوف على مدى احترام المشغلين والأجراء للتدابير الاحترازية للوقاية من تفشي هذا الوباء، ومواكبتهم لتفعيلها مع اقتراح حلول تساعد على التخفيف من حدة الأزمة.

وتابع “انصبت جهود مفتشي الشغل على ضمان استمرار نشاط المقاولات والحفاظ على مناصب الشغل مع مراعاة الشروط الاحترازية، من خلال تشجيع المشغلين على تمتيع الأجراء بعطلة إدارية قبل أوانها أو منحهم رخص استثنائية، وتشجيع العمل عن بعد أو بالتناوب للتخفيف من حدة الاكتظاظ بمقر العمل، والسهر على احترام جميع شروط الصحة والسامة داخل فضاءات العمل”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق