ثقافة وفنون

رامز جلال متهم بـ “السادية والجنون” بسبب النسخة الجديدة من برنامجه الرمضاني

ثقافة وفنون

معاذ أحوفير

أحدث الموسم العاشر من برنامج المقالب الذي يقدمه الفنان المصري رامز جلال، “رامز مجنون رسمي”، جدلا واسعا في الأوساط المصرية والعربية، وذلك بسبب ما سمي بـ”المبالغة في الإهانة والإذلال” للضيوف.

وقدم مجموعة من المحامين ورجال الأعمال، على رأسهم المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بمصر، شكاوى تطالب بوقف بث البرنامج، في ما لجأ آخرون للتصعيد في حق رامز، بالدعوة إلى وضعه في مصحة عقلية، خصوصا أن مقالبه تتميز ب”التلذذ بالتعذيب”، رغم اعتراف الكثير من ضيوفه باتفاقهم المسبق معه.

وتداولت صفحات مصرية مقاطع فيديو لأطفال يحاولون تقليد حركات الفنان المصري، لكن مجموعة قنوات إم بي سي أصرت على كون المحتوى ملائما لطلبات الجمهور العربي، على لسان مجلس إدارتها، والذي أكد تسجيل أكثر من 120 مليون مشاهدة خلال اليومين الأولين من شهر رمضان، وهو ما لا يدع مجالا للنقاش حول نية توقيف العرض.

وتملك مجموعة قنوات إم بي سي ترخيصا من سلطة دبي للمجمعات الإبداعية، وتبث من هناك، مما يزيل عنها أي تبعات متعلقة بمؤسسات تدبير الشأن الفني والترفيهي بجمهورية مصر العربية، وتقوم بعرض البرنامج على مختلف قنوات باقتها.

وانطلقت مقالب رامز في رمضان 2011، واستضاف فنانين ورياضيين من مختلف الجنسيات، كما جالت مقالبه من مصر إلى روسيا مرورا بإندونيسيا والمغرب، وسبق له استضافة نجوم مغاربة، ومن المرتقب ظهور اللاعب أشرف بنشرقي خلال إحدى حلقات الموسم الحالي، حيث أفادت مصادر غير رسمية أن أجره يتعدى 600 مليون سنتيم مقابل مشاركته في المقلب.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق