أخبار المغربالحزبية

الحركة الشعبية تستغرب تسريب مشروع قانون 20/22 في هذه الظروف غير الملائمة

بعد “البام” و”الاستقلال” و”التقدم والاشتراكية”، تفاعل حزب الحركة الشعبية مع النقاش العمومي الدائر حول مسودة مشروع قانون 20/22 المتعلق باستعمال شبكات التواصل الاجتماعي وشبكات البث المفتوح والشبكات المماثلة، مسجلا استغرابه من “أسلوب التسريب الذي طال مشروع بهذه الأهمية في هذه الظرفية غير الملائمة”.

 وأردف في بلاغ له الخميس 30 أبريل، أنه كان بدلا من ذلك (التسريب) “اعتماد النشر الاستباقي عبر القنوات الرسمية كما هو معمول به في مختلف المبادرات التشريعية”.

ودعا إلى “إعمال المقاربة التشاركية عبر حوار وطني موسع يمكن من بلورة مشروع يحظى بتوافق وطني إسوة بما تم العمل به في مختلف الأوراش والملفات ذات الصبغة المجتمعية” .

وأضاف أنه “كأول هيئة سياسية كانت وراء إقرار ظهير الحريات العامة منذ فجر الاستقلال و ترسيخ التعددية السياسية واللغوية والثقافية ببلادنا ، لا يمكنها إلا أن تكون في صف الدفاع عن الحريات والحقوق المؤطرة بأحكام الدستور، وتحصين المكتسبات الحقوقية المميزة لبلادنا”.

وأكدت في البلاغ نفسه أن حزب الحركة الشعبية يعبر عن انخراطه في بلورة هذا المنظور وتجسيده داخل مختلف المؤسسات أثناء دراسة هذا المشروع أو غيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق