أخبار المغربالمغرب اليوم

وزير الصحة: الحجر الصحي قلص انتشار الفيروس بـ85% ورفعه رهين بانخفاض معدل انتشار العدوى

قال وزير الصحة، خالد أيت الطالب، إن الدولة إذا رفعت الحجر الصحي في الوقت غير المناسب سيكون انتشار الفيروس مضاعفا أكثر من الحالة الوبائية التي كانت سابقا.

وأكد أنه لا يمكن الحديث حاليا عن تحديد تاريخ لانتهاء الحجر الصحي في غياب مؤشرات مطمئنة، موضحا أن عدم تمديد الحجر رهين بالوصول إلى الحالة الوبائية R0 ويصل معدل انتقال العدوى والتكاثر الأساسي للفيروس إلى 1 أو أقل لمدة أسبوعين. 

وأضاف في لقاء على القناة الثانية، مساء الخميس 30 أبريل، أن المؤشرات الحالية تدل على أن الحالة الوبائية بالبلاد متحكم فيها، وذلك بفضل الاستراتيجية التي تم اتباعها من البداية والتي قال بأنها كانت محكمة من خلال التدابير الاحترازية المعتمدة.

كما أشار إلى الحجر الصحي قلّص انتشار الفيروس بنسبة85%، مردفا أنه أعطى مفعولا ولكن لا يعني أنه قضى على هذا الفيروس الذي وصفه بغريب الأطوار، ثم طمأن بأن الحالة الحالية متحكم فيها بفضل الحجر الصحي والدواء المستخدم وارتداء الكمامة واحترام شروط السلامة.

وتابع أيت الطالب أن تناول دواء كلوروكين مع ازيثروميسين مبكرا قلص الحالات الحرجة ورفع حالات الشفاء، منبها في الوقت ذاته إلى ضرورة رفع حالات اليقظة للتغلب على هذه الجائحة.

وأنهى الوزير تصريحه للقناة منوها بعمل الأطر الصحية التي تجندت في الصف الأمامي لمواجهة الوباء، مؤكدا أن المنظومة الصحية بعد هذا الفيروس لن تكون مثل ما كانت عليه قبلا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق