أخبار المغربالنقابية

الاتحاد المغربي للشغل يخلد فاتح ماي من البيت بشعار “متضامنون حتى الخروج من الأزمة”

يخلد الاتحاد المغربي للشغل، فاتح ماي 2020، العيد العالمي للعمال، في هذا الظرف الاستثنائي من البيت، بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد التي فرضت الحجر الصحي،  تخت شعار “متضامنون حتى الخروج من الأزمة”.

وحيا الاتحاد المغربي للشغل في بلاغ توصلت به المنصة الأحد 26 أبريل، الأجراء الذين يرابطون في الصفوف الأمامية لمواجهة هذا الوباء، و في مقدمتهم نساء و رجال الصحة، و أفراد السلطات و القوات العمومية.

وأشاد بالعمال و المستخدمين و الموظفين الذين يلتحقون بمقرات عملهم، لضمان استمرارية الخدمات الأساسية، و توفير القوت اليومي للمواطنين و المواطنات بما يضمن الأمن الغدائي بالبلاد، وبمجهودات الفئات التي تعمل عن بعد في مجموعة من القطاعات المهنية في القطاع العام و الخاص للتخفيف من آثار الأزمة.

ودعا الاتحاد السلطات الحكومية والعمومية إلى السهر على فرض احترام الحقوق والحريات النقابية والعمالية، و إلى الحرص على ألا يستغل بعض أرباب العمل هذه الأزمة الوبائية، للتخلص من العمال و العاملات.

كما وجه نداء خاصا لأرباب العمل، لاتخاذ المزيد من التدابير الاحترازية، و توفير الوسائل الوقائية و الحمائية، داخل الوحدات الإنتاجية، و في الإدارات من أجل الحفاظ على صحة و سلامة المأجورين، وحقهم في الحياة.

وعبر المصدر ذاته  عن تضامنه مع الأجراء الذين فقدوا عملهم جراء هذا الوباء، و مع ضحايا الطرد التعسفي بسبب نزاعات الشغل الجماعية، ومع ضحايا سياسات الإقصاء والتهميش و التفقير… المعرضين لمزيد من الهشاشة الاجتماعية في هذه الظروف العصيبة.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى