أخبار المغربالمغرب اليوم

نداء من معبر سبتة: المغرب تنكر لنا وسلطات إسبانيا تحط من كرامتنا

المغرب اليوم

بعد أكثر من شهر على إغلاق المغرب لحدوده الجوية والبرية والبحرية، ما يزال المئات من المواطنين المغاربة عالقين في المعبر الحدودي، بين سبتة والفنيدق، رغم المحاولات المتكررة للاستنجاد بالسلطات المغربية.

وفي حديث حصري ل”المنصة” مع أحد العالقين هناك، أكد بأن المواطنين تفاجأوا بالإجراء الذي اتخذه المغرب، حيث لم يمنحهم متسعا كافيا من الوقت للعودة، وأشار المتحدث أن المواطنين يعانون بمختلف الأعمار، مع استمرار رفض المملكة المغربية الترخيص لهم بالعبور

واستغرب المصدر من السماح للمواطنين الإسبان بالدخول والخروج، بإذن من الدبلوماسية المغربية، في وقت يبيت العشرات من المغاربة في العراء، يفترشون أقمشة قدمها لهم أشقاؤهم القاطنون هناك، واضطر يعضهم للمبيت داخل السيارات، أو على جنبات الطرقات.

ويمتهن مغاربة سبتة أنشطة متعددة، منهم خادمات في البيوت، وأئمة، وخطباء، وتجار، وأغلبهم يقطنون بالفنيدق والمضيق، إضافة أن من بينهم مواطنون يملكون التأشيرة، وٱخرون قدموا من الضفة الأخرى بحرا، بعد توقف أغلب الرحلات الجوية من إسبانيا.

وتعرض المغاربة لأشكال من التهديد والترهيب من طرف القوات الإسبانية، حيث تم إجلاء حاملي التأشيرات قسرا نحو الخزيرات، فيما تم نقل حاملي بطائق الإقامة نحو أحد السجون المحلية، وتوزعت البقية على مخيمات ومراكز إيواء “تفتقد لشروط الكرامة الٱدمية”، يضيف المتحدث.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى