الجهوية

جمعية “MekkiL” تدعم أطفال القرى بنواحي مراكش بتعبئة الإنترنت لمتابعة الدراسة عن بعد

في الوقت الذي عانت فيه ساكنة القرى الأمرين مع فترة الحجر الصحي، بادرت جمعية “Association MekkiL‘” إلى دعم الأسرة المعوزة بالعالم القروي بنواحي مراكش (دوار سراغنة بمنطقة تاسولتانت كمرحلة أولى) عبر مؤن غذائية وتعبئات الإنترنت ليتمكن التلاميذ من متابعة دراستهم عن بعد.

وذكرت الجمعية في بلاغ توصلت به المنصة أن مبادرتها الخاصة بالتعبئة (100 درهم خلال شهر) ستهم بالدرجة الأولى تلاميذ قسم السادس الابتدائي، وتلاميذ السنتين الأولى والثانية باكالوريا، الذين سيجتازون إمتحانات آخر السنة الدراسية، بالإضافة إلى الطلبة.

وأشارت إلى أنها تهدف من خلال هذا العمل التطوعي الذي تقوم به بتنسيق مع جمعية الفتح بمراكش، يأتي في إطار الصعوبات التي واجهت هذه الفئة في استكمال دراستها عن بعد بشكل اضطراري في هذه الفترة الحرجة التي يمر منها العالم وضمنها بلادنا.

وتهدف جمعية MekkiL التي يوجد مقرها في باريس إلى دعم الأمومة والطفولة، إذ تشتغل حالياً على مشروع “ضخ الحياة في دوار”

وذلك بخلق ديناميكية إيجابية في الدواوير، من خلال برنامج يضم مجالات رئيسية وهي التعليم والصحة والتنمية والبيئة، بتعاون مع المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية والسلطات المحلية بالمغرب.

 

رابط الجمعية على الفايسبوك 

https://www.facebook.com/associationmekkil

 

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى