الإعلام والاتصالالمغرب اليوم

هولندا تطالب المغرب بالسماح للمغاربة الحاملين لجنسيتها بالعودة إلى ديارهم

المغرب اليوم – الإعلام والاتصال

طالبت هولندا، الحكومة المغربية، بفتح الحدود الجوية والبحرية أمام المغاربة العالقين هناك الحاملين لجنسيتها، من أجل العودة إلى ديارهم.

وذكر موقع القدس العربي أن وزير الخارجية الهولندي، ستيف بلوك، أكد وجود حوالي ألفي هولندي من أصول مغربية عالقين بالمغرب، بعد اتخاذ الدولة إجراءات وقائية من انتشار الفيروس، بدءا من منتصف مارس، ومن ضمنها غلق الحدود البحرية والجوية والبرية من وإلى جميع الدول باستثناء الحركة التجارية.

وأشار “بلوك” أن حكومته مستعدة لإجلاء المغاربة الهولنديين عبر وسائلها، غير أن المغرب رفض ذلك وفق قوله، بالرغم من الترخيص لأوروبيين غير المغاربة بالمغادرة خلال الأسابيع الماضية.

وأضافت القدس العربي، أن بعض السفارات الأوروبية التي عملت على تنظيم إجلاء مواطنيها، أوضحت أن السلطات المغربية طالبتها بتنظيم إجلاء للسياح والأوروبيين الذين لا يحملون الجنسية المزدوجة فقط.

ونقلت الصحيفة الإلكترونية ذاتها، تصريحا لجمال ريان، رئيس مرصد التواصل والهجرة في هولندا قال فيه  “كان على المغرب منح مهلة لمن يريد مغادرة المغرب نحو الديار الأوروبية، لكنه لم يفعل عكس باقي الدول، يوجد مسنون هولنديون من أصل مغربي يرغبون في العودة إلى هولندا لأسباب طبية، وهناك من سيفقد عمله، هناك أطفال بدون رب العائلة لأنه سافر إلى المغرب لقضاء بعض الحاجات، القرار المغربي ينقصه الحس الإنساني”.

وأضاف في تصريحه “يوجد امتعاض وسط الجالية المغربية في هولندا وباقي أوروبا، وهذا سيكون له انعكاس سلبي على رؤية المغاربة لوطنهم الأصلي”. ويشدد: “على المغرب أن يشرح لماذا هو الوحيد تقريبا في العالم الذي اتخذ هذا الإجراء الذي لا توصي به أية هيئة طيبة أو سياسية”.

وأضافت القدس العربي، أنه يُجهل الأسباب التي دفعت الرباط، إلى تبني هذا التمييز، علما أن الأمر يتعلق بمواطنين سيغادرون البلاد للالتحاق بمقرات عملهم وإقاماتهم في الخارج.

وأضافت بأن الرباط تلتزم الصمت دون تقديم توضيحات إلى المغاربة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق