حوارمنصّات

مومن لـ”المنصة”: مستخدمو الصيدليات يشتغلون في وضع غير آمن ونطالب الوزارة بحمايتنا

منصات – حوار

عبد الرحيم نفتاح

 

قال عبد الإله مومن، الكاتب المحلي للنقابة المحلية لمستخدمي الصيدليات بالدرالبيضاء (ك/د/ ش)، إن مستخدمي الصيدليات يعتبرون الحلقة الأضعف في المنظومة الصحية، مشيرا إنهم في هذا الظرف الذي يعرف انتشار وباء كورونا يشتغلون في أوضاع غير آمنة صحيا.

ودعا مومن في تصريح للمنصة، إلى الاهتمام بهذه الفئة التي تعاني من غياب الحقوق المهنية، فهي غير محسوبة على المنظومة الصحية، في ظل عدم وجود قانون منظم للمهنة، وفق قوله.

من جهة أخرى تأسف المتحدث للقرار الذي اتخذته فدرالية الصيادلة بخصوص التوقيت الجديد المتزامن مع حالة الطوارئ دون الرجوع إليهم للتشاور معهم، باعتبارهم المحرك الرئيسي للصيدليات، لافتا أن التوقيت سيؤثر سلبا على الأغلبية بحكم الالتزامات المعيشية، إضافة إلى صعوبة التنقل..

وراسل المجلس الوطني لهيئة الصيادلة وزارة الصحة الاثنين 23 مارس من أجل توفير الحماية للمستخدمين بالصيدليات، بتزويدهم بالكمامات والمواد المطهرة لأداء واجبهم المهني في ظروف صحية.

وأشار المجلس في مراسلته إلى أن الصيدلية هي فضاء داخلي مفتوح أمام الجميع، والمستخدمين يتواصلون على مدار الساعة مع عدد كبير من المواطنين مما يجعلهم عرضة لخطر العدوى.

وشرعت الصيدليات ابتداء من الاثنين 23 مارس في اعتماد توقيت جديد للعمل، بسبب حالة الطوارئ الصحية، حيث ستعتمد التوقيت المستمر من الاثنين إلى الجمعة من التاسعة صباحا إلى السادسة مساء، ومن التاسعة صباحا إلى غاية الساعة الثانية زوالا يوم السبت،  فيما ستشتغل  صيدليات الحراسة، من الاثنين إلى الجمعة من الساعة السادسة مساء، إلى منتصف الليل، ومن الساعة السادسة مساء إلى التاسعة صباحا، ويوم السبت من الثانية زوالا إلى التاسعة صباحا من يوم  الاثنين.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق