رياضة

كندا تنسحب من الأولمبياد واللجنة الأولمبية تتغاضى عن طلبات التأجيل

رياضة

معاذ أحوفير

أعلنت اللجنة الأولمبية والبارالمبية الكندية عن انسحاب رياضييها من المشاركة في أولمبياد طوكيو 2020، بسبب تفشي فيروس كورونا الذي أصاب أكثر من 380 ألف شحص في أكثر من 190 بلدا في العالم.

وتجاهلت اللجنة الأولمبية الدولية طلبات كثيرة تقاطرت عليها من اتحادات رياضية مختلفة، وأبرزها الاتحاد الدولي لألعاب القوى، والذي دعا على لسان رئيسه سيباستيان كو، إلى تأجيل الأولمبياد، وعلى نهجه سار الاتحاد الدولي لتنس الطاولة، والاتحاد الإسباني لكرة القدم، واللجنة الاولمبية النرويجية، وغيرهم من الإتحادات والهيئات الرياضية.

ويرى المطالبون بالتأجيل أن الوقت ليست ملائما لإقامة المنافسات، خصوصا لما تحمله الأولمبياد من قيم إنسانية عالمية، وأن أولوية العالم الآن هو الحد من انتشار وباء الكورونا، كما أن هذا الأخير يؤثر على تكافئ الفرص بين الدول في استعداداتها للمشاركة، حيث أن عشرات البلدان تمنع التجمعات الرياضية وتؤجل معسكراتها الإعدادية، ناهيك عن عجز اتحادات رياضية قارية عن إقامة التصفيات لتحديد المشاركين في المحفل الأولمبي.

وتتخوف اليابان، مستضيفة الحدث، من خسائر اقتصادية مهمة، في حال تم إرجاء الأولمبياد والبارالمبياد، بعد مضي 7 سنوات من الإعداد بميزانية قدرت ب12 مليار دولار، ويذكر أن منافسات أولمبياد طوكيو كان مقررا انطلاق فعالياتها يوم 24 يوليوز المقبل.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق