أخبار المغربمجتمع

دراسة: 81% من المغاربة قلقون من الإصابة بفيروس كورونا

كشفت نتائج استطلاع رأي أجراها المعهد المغربي لتحليل السياسات، أن 81 في المائة من المواطنين المغاربة عبروا عن قلقهم من الإصابة بفيروس كورونا، و29 في المائة قلقون جدا من الإصابة بهذا الفيروس، فيما 4 في المائة أكدوا أنهم ليسوا قلقين على الإطلاق من الإصابة بهذا الفيروس.

وأوردت الدراسة التي توصلت المنصة بنسحة منها الاثنين 23 مارس، أن 96 في المائة من المستجوبين قلقون من انتشار الفيروس، 69 في المائة قلقون جدا، بينما عبر 1 في المائة فقط أنهم غير قلقين على الإطلاق من حدوث ذلك.

وأكد 90 في المائة من المستجوبين قلقون من تأثير فيروس كورونا على الاقتصاد المغربي، 59 في المائة منهم قلقون جدا.

وأظهرت الدراسة أن النساء أكثر قلقا من الرجال، حيث قالت 86 في المائة من النساء أنهن قلقات من الإصابة بفيروس كورونا مقابل 77 في المائة بالنسبة للذكور. كما عبرت 98 في المائة من النساء عن قلقهن عن انتشار الفيروس في المغرب مقابل 94 بالنسبة للرجال. كما تساوى النساء والرجال فيما يخص القلق بخصوص الآثار الاقتصادية لهذا الوباء حيث قال 90 في المائة من الرجال والنساء من أنهم قلقون من أن يكون للفيروس آثار على الاقتصاد المغربي.

من جهة أخرى، تظهر الفئات الشبابية أكثر قلقا من انتشار الفيروس مقارنة مع الفئات الأكبر سنا. حيث عبر حوالي 81 في المائة من الفئة العمرية الأصغر من 35 سنة عن قلقهم من الإصابة بالفيروس، في حين لم تتجاوز النسبة 72 في المائة بالنسبة للفئات العمرية من 60 سنة فما فوق. كما أشار 97 في المائة من الشباب عن قلقهم من انتشار الفيروس في المغرب مقابل 86 في المائة بالنسبة للفئات العمرية الأكبر. إلا أن الفئات العمرية الأكبر تظهر قلقا أكبر بخصوص الأثار الاقتصادية للفيروس، حيث قال 96 في المائة من كبار السن أنهم قلقون من أن يكون للفيروس آثار على الاقتصاد المغربي مقابل 87 في المائة بالنسبة للفئات العمرية بين 26 و35 سنة.

وقال 48 من المشاركين في الاستطلاع أنهم يتابعون مستجدات انتشار فيروس كورونا لحظة بلحظة، فيما قال 44 في المائة أنهم يتابعون آخر المستجدات بشكل يومي، فيما تنحصر نسبة من لا يتابعون آخر المستجدات في 1 في المائة من المشاركين في الاستطلاع، ويقول 7 في المائة أنهم يتابعون أخبار انتشار فيروس كورونا المستجد بشكل متقطع.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق