أخبار المغربالحقوقية

الناشط الحقوقي محمد الزهاري يدعو الدولة بالرد على مبادرة احمجيق بالافراج عنه ورفاقه

وجه الناشط الحقوقي محمد الزهاري الجمعة 20 مارس نداء/ عريضة من أجل الإفراج عن نبيل أحمجيق ورفاقه و كل المعتقلين السياسيين.

وجاءت مبادرة الزهاري بعدما قرر المعتقل على خلفية حراك الريف أن يساهم في صندوق مكافحة وباء كورونا، بمصروفه الشهري الذي تخصصه له أسرته.

وقال الزهاري في ندائه “ببالغ التأثر قرأت خبر الإشارة الوطنية للمعتقل السياسي نبيل أحمجيق المسجون على خلفية حراك الريف ، و الذي تنازل – لفائدة صندوق مقاومة كورونا – على مخصصاته الشهرية من عائلته البسيطة والتي لا تزيد عن 1000 درهم لمواجهة متطلباته كسجين بمعتقل عكاشة بالدار البيضاء” .

وطالب، زهاري، كل المسؤولين القيمين على ملف أحمجيق و رفاقه، بـ”الرد على هذه التحية الوطنية العالية، باحسن منها و العمل على وضع حد لهذه المعاناة المرتبطة بسياق متجاوز اليوم، او ينبغي تجاوزه على كل حال .

ودعا “كل شريفات و شرفاء الوطن”  لانضمام لهذا النداء بالتوقيع عليه و تقاسمه على نطاق واسع .

وختم نداءه قائلا “عسى أن نكون في مستوى اغتنام بعض المآسي و نخرج من طي نقمتها نعمة ما .. فلنستخرج من جائحة كورونا بعض من التضامن الوطني، لاسيما و أن أحمجيق كان المبادر بهذه الالتفاتة المكثفة بالرمزية “.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق