أخبار المغربالحكومية

وزارة الإسكان وسياسة المدينة تضع إستراتيجية لمواجهة فيروس كورونا

في إطار مواكبتها عن كثب للظرفية الخاصة المرتبطة بانتشار  فيروس كورونا المتجدد (كوفيد-19)، أكدت نزهة بوشارب، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، أن الهاجس الأساسي  يتمثل في حماية السلامة  الصحية لكل موظفي القطاع عبر التراب الوطني، وفي الوقت نفسه تيسير إيصال  الخدمة العمومية إلى المواطنات والمواطنين، في إطار تقليص حركة التنقل إلى الحدود الدنيا الممكنة.

وأشار بلاغ للوزارة توصلت به المنصة، أن الوزيرة تحرص في الاجتماعات المتواصلة مع مسؤولي الوزارة، عبر لجنة اليقظة التي تم تشكيلها يوم السبت 14 مارس 2020 لهذا الغرض وكذا باقي لجان اليقظة جهويا و إقليميا ، على التذكير بضرورة التقيد بالإجراءات  الوقائية  الاحترازية التي اتخذتها مختلف السلطات العمومية، لضمان سلامة كل المواطنات والمواطنين.

وأضاف البلاغ أنه تم إقفال مكاتب الاستقبال مركزيا وجهويا مع تحديد أوقات معينة لاستقبال الزوار، على أساس أن ينزل الموظف المعني إلى مكان مخصص مع مراعات شروط الوقاية المعمول بها. على نفس المنهج، تمت مراجعة طرق وكيفية اشتغال مكاتب الضبط من خلال اعتماد أبواب ونوافذ خارجية لتلقي المراسلات علاوة على التواصل عن بعد.

كما  اتخذت الوزارة قرارا استثنائيا  يقضي بإعفاء الموظفين ذوي الأمراض المزمنة والموظفات الأمهات  اللواتي لديهن  أطفال صغار  السن والموظفين الذي كانوا مؤخرا خارج الوطن من الحضور والبقاء في منازلهم والتقيد  بالتدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات العمومية.

هذا وقد شرعت الوزارة في برمجة سلسلة اجتماعات مع مختلف  ممثلياتها الترابية عبر تقنية الفيديو vidéo conférence ، كما تقرر تفادي الأثر المادي للملفات ومعالجتها رقميا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق