أخبار المغربالمغرب اليوم

ابتدائية عين السبع تدين الصحافي عمر الراضي بالسجن 4 أشهر موقوف التنفيذ

الحقوقية

ابتدائية عين السبع تدين الصحافي عمر الراضي بالسجن 4 أشهر موقوف التنفيذ

عبد الرحيم نفتاح

أدانت المحكمة الابتدائية بعين السبع الدارالبيضاء صباح الثلاثاء 17 مارس الصحافي عمر الراضي بأربعة أشهر سجنا موقوف التنفيذ وغرامة مالية 500 درهم في القضية التي توبع فيها بسبب تغريدة على موقع تويتر انتقد فيها الحكم الاستئنافي على معتقلي حراك الريف.

وكان الراضي قد أكد خلال مثوله أمام القاضي في الجلسة الأخيرة التي انعقدت يوم 5 مارس 2020 أن ما عبره عنه في تغريدته يدخل في إطار حرية الرأي والتعبير، مشيرا إلى أنه لم يوجه كلامه للقاضي الذي أصدر الحكم بل للمؤسسة القضائية، ولم تكن لديه نية التنقيص منه، وبأنه عبر عن تضامنه مع معتقلي حراك الريف معتبرا أنهم تعرضوا للظلم، وبأنه كان واضحا فيما عبر عنه، وهو رأي يتقاسمه مع شريحة كبيرة من المجتمع المغربي الذي يطالب بتصحيح الحكم وإنصاف المعتقلين.

وخلال مرافعتها في الجلسة ذاتها  قالت هيئة دفاع  عمر الراضي أنه صحافي ممارس منذ سنوات وسبق له فضح عدة ملفات فساد، ومن الوجوب أن يتابع بقانون الصحافة والنشر وليس بالقانون الجنائي، متسائلة في الآن ذاته عن متابعته بعد مرور ثمانية أشهر عن التدوينة، وأوضحت في مرافعتها أن عبارة Bourreau سبب المتابعة التي وردت في التدوينة، كانت محط صراع بين الدفاع والنيابة العامة  وبأن الراضي هو الوحيد الذي له الحق في تفسير مقصده من الكلمة التي تحمل تفسيرات عديدة في المعجم الفرنسي.

وشددت هيئة الدفاع على أهمية ودور القضاء في حماية حرية الرأي والتعبير، مشيدة بقرار متابعة الصحافي في حالة سراح، ومتمنية إنهاء هذا الملف الذي وصفته بالعبث بالإفراج النهائي عن المتابع، قبل أن تلتمس البراءة التامة للراضي، مشيرة أنه لا يمكن محاكمته بتهم لم يقصدها، وبأنه توبع بآرائه، وبأن الحكم ببراءته هي براءة للقانون.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق