أخبار المغربالحكومية

اليوبي: معدل سن المصابين بكورونا بلغ 51 سنة وتتبعنا 350 مخالطا 90 منهم تبث خلوهم من المرض

قال محمد اليوبي مدير مديرية الأوبئة بوزارة الصحة أن من ضمن الـ17 حالة المصابة حاليا بفيروس كورونا بالمغرب، 11 من جنسية مغربية و6 فرنسيين، من بينهم حالة امرأة نقلت إليها العدوى عن طريق زوجها المغربي العائد من الخارج، وهي أول حالة محلية.

وكشف اليوبي خلال ندوة صحفية عشية السبت 14 مارس بمقر وكالة المغرب العربي للأنباء، أن معدل العمر في مجمل الحالات حدد في 51 سنة، والسن الأدنى من المصابين هو لرضيع يبلغ 9 أشهر، مردفا أن الوزارة سجلت لحدود اليوم،  123 حالة مشكوك في إصابتها، وبعدما أجريت لها التحاليل المخبرية أكدت النتائج أن 106 منها سلبية و17 إيجابية.

كما أبرز أن المصالح الطبية المختصة تتبعت حالات 350 مخالطا للمصابين، 90 منهم توقف تتبعهم بعدما تأكد خلوهم من الإصابة بالفيروس بعد مرور 14 يوما وهي فترة حضانة كوفيد-19.

وأضاف اليوبي “نتبع حاليا الخطوات والإجراءات اللازمة خلال هذه المرحلة، والهدف منها هو اكتشاف الحالات والتكفل بهم”،  مستدركا أن “طريقة استجابة المنظومة الصحية تختلف من مرحلة إلى أخرى، وفي تخطيطنا نتوقع السيناريو الأسوأ”.

وأكد المسؤول بوزارة الصحة “لازلنا في المرحلة الأولى واحتمال المرور إلى المرحلة الثانية وارد، وليس لدينا انتشار محلي للفيروس، ولو كان هذا الانتشار موجودا فمن المصلحة العامة الإعلان عنه في حينه”.

كما أشار إلى أن “عدد الوحدات التي تتكفل بالمصابين كافية حاليا وسنعمل على الرفع منها عند الحاجة، والكثير من الوحدات غير مشغلة”، أما عن التطوع فأوضح أنه سيف ذو حدين، “لأنه عندما يفتح المجال للمتدخلين غير المنتمين للقطاع فهناك احتمال للخطر”، ثم ختم بتدابير التعقيم لافتا أن هذه “مسطرة تقنية لديها شروط مدققة ولن تكون في الفضاء العام، وهي تتم وفق شروط واحتياطات..”.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى