منصّاتمنصّة الشباب

الديزي يهاجم قرارات الحكومة وبامحمد تستغرب من استخفاف المطارات بالكورونا

منصة الشباب

معاذ أحوفير

شهدت منصة “إنستاغرام” هذا الأسبوع ردود فعل مستاءة من مشاهير مغاربة بسبب الإجراءات المنتهجة لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد، ويتعلق الأمر بمغني الراب عمر السهيلي الملقب ب”ديزي ضروس“، وكوثر بامحمد صاحبة أحد أكثر الحسابات متابعة في المغرب.

وشن ديزي ضروس، نهاية الأسبوع المنصرم، هجوما على الحكومة المغربية، في شخص رئيسها “سعد الدين العثماني”، احتجاجا على إصداره قرارا بمنع الأنشطة الثقافية، وهو ما تسبب في إلغاء حفلات لنجم الراب المغربي، واستغرب هذا الأخير من السماح بإقامة مهرجان خطابي لرئيس الحكومة بالعيون يوم السبت الماضي، ومعلوم أن الحفلات الخاصة التي يحييها ديزي ضروس أو باقي فناني الراب تخص نوادي مدرسية أو جمعيات فنية ولا يتجاوز عدد الحضور فيها 300 شخص، خصوصا أن أغلب المهرجانات العمومية تتجنب دعوة هذا الصنف الموسيقي.

وفي مطلع هذا الأسبوع، عاد الرابور عمر السهيلي لانتقاذ وزارة الصحة المغربية، حيث غرد في “سطوري” على “انستاغرام” أنه لا توجد أي إجراءات وقائية لفحص الوافدين عبر مطارات المملكة، وأكد أنه لم يتعرض لأي تفتيش بأي شكل من الأشكال خلال عودته لأرض الوطن، ويذكر أن ديزي ضروس بشكل شبه دائم بجزر الكناري ومعروف بكثرة تنقلاته بين البلدان.

ومن جهتها أشارت كوثر بامحمد، العائدة لتوها من العاصمة الفرنسية باريس، أنها لم تخضع لأي تفتيش سواء في مطار باريس أو الدار البيضاء، وهو ما أثار ردود فعل مختلفة على منصات التواصل الاجتماعي، خصوصا أن كوثر تملك أزيد من 3 ملايين متابع عبر إنستاغرام، علما أن فرنسا هي خامس أكثر بلد متضرر من الفيروس بعد الصين وإيطاليا وإيران وكوريا الجنوبية.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق