التربية والتعليممنصّات

أكاديميون مغاربة يحيون فكر الجابري بعد عشر سنوات عن رحيله

أحيى أكاديميون مغاربة عشرية رحيل المفكر المغربي محمد عابد الجابر وإنتاجاته، خلال يوم فكري احتضنته كلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك جامعة الحسن الثاني بالدارالبيضاء، الأربعاء 4 مارس 2020، أطره أساتذة في مجالات الفلسفة والتاريخ والعلوم السياسية.

في هذا الإطار قال محمد حفيظ إن تنظيم هذا اللقاء بعد عشر سنوات على رحيل الجابري “يؤكد أن فكره لازال حاضرا والقضايا التي تناولها مازالت حاضرة، فهو مثلا اهتم بالتعليم وكان له رأي نقدي في التعليم بالمغرب، بالإضافة إلى قضايا التعامل مع التراث.. وكلها قضايا نعاني من الوضع التي تقوم عليه حاليا”.

وأضاف الأستاذ الجامعي في تصريح للمنصة أن “الجابري كانت له إسهامات فكرية تجاوزت حدود المغرب والوطن العربي، وكان له مشروع انشغل بقضايا الفكر العربي المعاصر، وهنا أحيل على مشروع نقد الفكر العربي الذي سعى من خلاله إلى الانخراط في العمل من أجل تحديث المجتمع العربي، ومن أجل تعامل نقدي مع التراث بهدف تحديثه من خلال قضايا حقوق الإنسان والديموقراطية والحريات”.

وتابع أن المفكر المغربي الراحل “كان منخرطا في القضايا التي عاصرها من خلال مقالاته التي كانت تنشر في عدد من المجالات، ومن خلال اللقاءات العلمية التي شارك فيها، في إطار أكاديمي أو ثقافي”.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق