الاقتصادية

مهنيو النقل السياحي يشتكون من تدهور القطاع ويطالبون الحكومة بايجاد حلول

قرر مهنيو النقل السياحي بالمغرب الدخول في إضراب وطني يوم الخميس 5مارس 2020 إحتجاجا على “التسويف المقصود” من لدن كافة الشركاء المسؤولين على القطاع، محملين المسؤولية لرئاسة الحكومة والوزارات المعنية التي راسلوها سالفا من أجل إيجاد مخرجات لحماية المقاولات ومهنيي قطاع النقل السياحي.

وذكر بلاغ لنقابة مهنيي النقل السياحي توصلت به المنصة اليوم الثلاثاء 3 مارس أن هذا القطاع يشهد تدهورا وتراجعا مخيفا، مؤكدة أنها راسلت مجموعة من القطاعات الحكومية المسؤولة للنظر في الوضعية من خلال عقد إجتماعات ثنائية مع الفدرالية الوطنية للنقل السياحي الأكثر تمثيلية، لكنها قوبلت بتجاهل كل الجهات المسؤولة وفق قولها.

وأشارت النقابة أن الملك دعا للإهتمام بالمقاولات الصغرى والمتوسطة والصغيرة جدا “وهو ما لا نراه في مسؤولي بعض الوزارات ممن يهتمون بممثلي بعض المقاولات الكبرى وضرب مصالح المقاولات الصغرى والمتوسطة والمهنيين عرض الحائط وتركهم يواجهون المجهول في ظل وجود حكومة الكفاءات”.

وطالبت بإيجاد حلول لواقع مهنيي النقل السياحي على إثر الوضعية التي أصبح عليها القطاع بعد إلغاء عدد كبير من الحجوزات بسبب فيروس ”كورونا” المتفشي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق