أخبار المغربالحكومية

المغرب يعرض “تجربته الطاقية” على جمهورية الكونغو ويسعى إلى التوسع إفريقيا

أخبار المغربالحكومية

وقع وزير الطاقة والمعادن والبيئة عزيز رباح، اتفاقية تعاون في مجال الطاقة مع وزير الطاقة والهيدروكاربورات بجمهورية الكونغو – برازافيل سيرج بليز زونيابا، حيث تم تأسيس في لقاء جمعهما أمس الخميس 13 فبراير بالرباط، لجنة مشتركة مغربية-كونغولية لهذا الغرض.

وأبرز رباح وفق بلاغ للوزارة،الجمعة 14 فبراير، “تجربة المغرب في تطوير نموذجه الطاقي الذي يعتمد أساسا على الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية والاندماج الجهوي، معربا عن رغبته في تعزيز المستوى “الممتاز والمشجع” للتعاون بين البلدين الذي يعد “بمستقبل واعد ومزدهر باعتبار أن القارة الإفريقية تزخر بإمكانات طاقية كبيرة”.

وأعرب الوزير المغربي للوفد الكونغولي عن رغبة وزارته في تقاسم “خبرتها الناجحة” في مجال كهربة وإحداث أنظمة التقنين الكهربائي للطاقة الريحية، مبرزا التقدم الذي أحرزه المغرب في مجال الإصلاحات المؤسساتية المتعلقة بقطاع الطاقة وتنظيم السوق الطاقي.

وأكد أن “قطاع الطاقة في إفريقيا يشهد طلبا دوليا قويا”، داعيا في هذا الصدد إلى تطوير التعاون المشترك بين المقاولات بالبلدين لاستغلال الفرص الاستثمارية المتاحة في كلا البلدين، من خلال اقتراح حلول طاقية مثلى ومبدعة وناجعة، معتبرا في الآن ذاته أن الوقت قد حان للتفاوض حول إحداث صناعات طاقية في إفريقيا.

من جانبه، رحب زونيابا بمبادرة رباح لعقد الاجتماع الأول للجنة التقنية المغربية – الكونغولية المشتركة للتعاون في مجال الطاقة، مشيرا إلى عزم بلاده على تكثيف وتنويع علاقات التعاون مع المغرب بهدف ترجمة أهداف اتفاقيات التعاون المبرمة في مجال الطاقة إلى أعمال ومشاريع ملموسة ذات الاهتمام المشترك.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق