البرلمانية

رئيس مجلس النواب: البرلمان المغربي فقير ونتمنى أن تخصص له ميزانية في مستوى ما نطمح إليه

قال رئيس مجلس النواب الحبيب المالكي إن البرلمان المغربي “فقير بوسائله المتواضعة جدا” ودعا إلى أن تخصص له “ميزانية في مستوى ما نطمح إليه”.

وجاء وصفه للمؤسسة التشريعية بالفقر في سياق حديثه عن المهام الاستطلاعية للبرلمانيين، والتي اعتبرها عملية معقدة تحتاج لوسائل خاصة لتسهيل مهمة نواب الأمة، مشيرا في الآن ذاته إلى أن هذه الاستطلاعات هي مدرسة للتكوين بالنسبة للنواب.

وعلاقة بالموضوع صرح المالكي خلال إجابته على أسئلة الصحافيين في ندوة صحفية بمقر البرلمان، الخميس 13 فبراير 2020، بأن 1% فقط من البرلمانيين يتغيبون بدون عذر و%25 بعذر، مؤكدا أن تطبيق القانون الداخلي كان له أثر، مردفا أنه سيتم ترتيب الجزاءات على الغابات غير المبررة في الجلسات العمومية واجتماعات اللجان الدائمة”.

وأضاف في معرض حديثه أن المؤسسة التشريعية ستعدل قوانينها الداخلية بحيث ستركز مستقبلا على الأسئلة الوطنية، إذ علق على هذه النقطة قائلا “لا يعقل أن يصبح مجلس النواب محليا في حين أن الأولوية للقضايا ذات البعد الوطني” .

وأبرز أن المجلس سينفتح على محتوى الدستور من خلال تلقي العرائض وملتمسات من المواطنين، حيث سيتم تنظيم أول لقاء بين البرلمان والمجتمع المدني يوم 25 فبراير 2020.

وتعليقا على تأخر المصادقة على القانون الجنائي، قال إن مثل هذه القوانين ترتبط ولها تأثير في تماسك مجتمع، موضحا أنه المؤسسة تحرص على “توفير كل الشروط للوصول إلى التوافق وهذا ما قمنا به في قانون الإطار التعليمي” مستطردا ”
هذه قوانين مؤسسة للأجيال المقبلة لهذا لا يجب التسرع للمصادقة، فهذا الأمر نقوم به من أجل مغرب الغد ونحن لا نشرع من أجل التشريع، بل من أجل تطوير المجتمع”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق