مجتمع

أكثر من 9 آلاف شكاية يقدمها المواطن سنويا ضد خدمات الإدارة العمومية

سجلت مؤسسة الوسيط 75188 شكاية للمواطنين ضد الإدارة العمومية خلال الفترة من 2011 إلى 2018، بمعدل تسجيل سنوي وصل إلى 9398 شكاية في السنة، وبنسبة زيادة سنوية متوسطة في حدود 3%.

وهمت هذه الشكايات مختلف الفئات (أفراد طبيعيين 80%، أشخاص معنوية 6%، مجموعات أشخاص14%)، نساء ( 22%) ورجال (78%)، وارتبطت بوثائق التعمير، نزع الملكية، الاعتداء المادي، دور الصفيح وإعادة الإسكان، المعاش، تصفية الصفقات، اللاتمركز الإداري، التغطية الصحية …

وتعليقا على هذه النتائج قال محمد بنعليلو وسيط المملكة “إن ما تم الوقوف عليه من اختلالات وما يسجل يوميا من تشكيات، يجعلنا نؤكد أن المواطن لا يلمس تمتعه التام بحقوقه المرفقية، ولا يشعر، بأنه هدفا لكل هذه البرامج والسياسات الإصلاحية، وهو ما يؤدي إلى تعطيل المبادرات، وازدياد درجة الاستياء”.

وأضاف في عرض بعنوان” الرفع من جودة خدمة المواطن، هدف مؤطر لرؤية الوسيط في أفق 2023 ” قدمه خلال لقاء بالمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء اليوم السبت 8 فبراير 2020 “إن ما نلمسه يوميا من خلال شكايات المواطنين، وما يروج في بعض شبكات التواصل الاجتماعي، يعطي الانطباع بأن الانتظارات قوية، في الوقت الذي تهتم فيه المبادرات في أبعد تقدير بالجانب الكمي للخدمة المقدمة، بعيدا عن مقاربة الجودة في تقديم هذه الخدمات”.

وختم مشددا على أنه ” حان الوقت ونحن نعيش مرحلة التفكير في نموذج تنموي جديد، أن نوجد لمفهوم جودة الخدمة الإدارية محلا ضمن تصوراتنا لإصلاح الإدارة”.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق