ثقافة وفنون

رسامو الكاريكاتير يشنون هجمة “كاريكاتورية” ضد وزارة الثقافة بعد “إقصائهم” من بطاقة فنان

شن رسامو الكاريكاتير بالمغرب هجمة “كاريكاتورية” مرفوقة بهاشتاغ #فنان_بلابطاقة على الفايسبوك، ضد وزارة الثقافة متهمين إياها بإقصائهم من بطاقة فنان، بعد إعلان الوزارة تسليم الدفعة الثانية للبطاقة المهنية للفنان والبطاقة المهنية لتقنيي وإداريي الأعمال الفنية برسم الدورة الأولى أمس الجمعة 7 فبراير 2020.

وقال محمد السعداني عضو جمعية رسامي الكاريكاتير في تدوينة على حسابه الشخصي على الفايسبوك “بطاقة الفنان، بطاقة لفلان وعلان، بأي مكيال وبأي ميزان كالوا؟ على أية أسس بنيت الاستحقاقات؟ عندما يغيب هؤلاء الذين نصبوا لجنا، بشكل كلي لافت ولادع الفنانين الكاريكاتيريين.. حين يطال هذا الاجحاف فنا يقام الآن له ويقعد بينما تقدم هذه البطاقات في أواني من ذهب لأشخاص لا يبثوا للفن بصلة.. وتذر على الصالح والطالح من “أهل الفن”.

فيما علق الفنان الكاريكاتوري محمد خزوم على استثناء الكاريكاتوريين المغاربة من البطاقة قائلا في تدوينة على حسابه بالفايسبوك “الفن موهبة ومهارة وممارسة ودراسة … والبطاقة لاتصنع الفنان …والفنان لايحتاج لإبداعه بطاقة … وصفة فنان لايمنحها الأوصياء على البطاقة …”.

وحين صدور قانون هذه البطاقة، أوضح وزير الثقافة والاتصال السابق محمد الأعرج، خلال جلسة عمومية بمجلس النواب يوم 08 يوليوز 2019، أن الوزارة حرصت على اعتماد معايير تتسم بالدقة والمرونة في منح البطاقة المهنية للفنان، مردفا أنه تم العمل على إخراج النصوص التنظيمية ذات الصلة، والمتعلقة بالمرسوم رقم 2.17.567 الذي ينص على جملة من الشروط والآليات والمعايير التي تعتمد في عملية منح وكذا سحب البطاقة المهنية للفنان، وكذا القرار رقم 3202.17 المحدد للبيانات التي تشتمل عليها البطاقة والوثائق المطلوبة لتقديم ملف طلب هذه البطاقة.

وأشار إلى أنه تم إدخال العديد من التعديلات على البطاقة المهنية للفنان، والتي أصبحت تشمل تقنيي وإداريي الأعمال الفنية، تخول لحاملها الاستفادة من الأولوية في الشغل، ومن التغطية الصحية، إضافة إلى التخفيضات التفضيلية التي تخص بطاقات السفر عبر القطار.

كما أبرز أنه تم منح البطاقة لكل من يتوفر على الشروط المطلوبة لنيلها، وخاصة التوفر على السن القانونية، وعدم صدور أي حكم في حق طالبها من أجل قضايا تتعلق بممارسة المهنة، ما لم يكن قد رد إلى المعني بالأمر الاعتبار، وبالتالي فإنه لا يتم إقصاء أي كان مادامت تتوفر فيه الشروط المذكورة.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق