أخبار المغربالجهوية

توالي الجرائم ضد شجر الأرز يسائل السلطات عن حماية هذه الثروة الخضراء!

خلال أسبوع اكتشف نشطاء بيئيون ثلاث جرائم بيئية قام بها مجهولون، والتي تمثلت في قطع 11 شجرة من الأرز بمناطق بويشران نايت اعتو، وبويشران نايت الحاج، التابعة للقطاع الغابوي سيدي يحي اويوسف جماعة سيدي يحي اويوسف وبتونفيت إقليم ميدلت.

وسجلت السلطات المحلية في عملية تمشيطية ليلة الأربعاء/الخميس 6 فبراير 2020، جزّ سبعة أشجار أرز المعمرة بمنطقة اذمر أوبوهو بالقطاع الغابوي ايديكل بمنطقة تونفيت.

واكتشفت سكان محليون يوم السبت فاتح فبراير 2020، جز 5 أشجار أرز بجماعة سيدي يحيى ايوسف،  حيث تم اكتشاف 30 رافدة مخبأة من طرف مهربين في شعاب منطقة توالت التابعة لزاوية سيدي يحيى ايوسف بقيادة تونفيت.

وبحسب مصادر من ساكنة المنطقة، فإن مقترفي هذه الجريمة، من المحتمل أن يكونوا قد قدموا من الجماعة الحدودية اغبالة ايت سخمان التابعة لإقليم بني ملال، كما رجّحوا أن تكون الروافد الخشبية قد تم نقلها ليلا إلى نفس الجماعة تحت جنح الظلام.

وتساءل نشطاء في مجال البيئة عن دور مصالح المياه والغابات في الإقليمين وتنسيقها مع السلطات المعنية لحماية هذه الثروة الخضراء النادرة، متسائلين عن سبب ضعف التعاطي مع استنزاف الغابة من هذا النوع من الأشجار، مؤكدين أن هذه الجريمة ليست ضد شجر الأرز فقط وإنما ضد ساكنة الأطلس ككل بل يهدد مستقبلها.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق