أخبار المغربالجهوية

شركة العمران تواجه اتهامات في ملف عقاري بجماعة تسلطانت ضواحي مراكش

قدم مجموعة من المواطنين المغاربة شكاية إلى والي جهة مراكش آسفي للتدخل من أجل فض مشكل يتعلق ببقع أرضية بالهبيشات جماعة تسلطانت طريق اوريكة بنواحي المدينة، قاموا بشرائها خلال سنة 2015 من مؤسسة العمران وأدوا ثمنها كاملا، لكنهم لم يتسلموها لحد الآن.

وأوردت شكاية المتضررين أن “العمران” تمارس سياسة التماطل لتسليمهم أراضيهم، مؤكدين أن الشركة لا تحرك ساكنا رغم معاناتهم من هذا التأخير “غير المبرر”، باستثناء تصريح لأحد المسؤولين بالمؤسسة الذي ربط المشكل بجماعة تسلطانت التي “تماطل في تسوية الوثائق الإدارية” للمعنيين، بحسب الشكاية ذاتها.

وأوضح عبد المولى البرمكي  المتحدث بإسم المشتكين في اتصال هاتفي بالمنصة أن عدد المتضررين يبلغ حوالي 2000 شخص، دفعوا جميعهم واجابات اقتناء البقع الأرضية التي حددت سومتها في 4200 درهم للمتر المربع.

وأكد”بعد ضغط وإصرار التقينا بمدير مؤسسة العمران، وأخبرنا بأن مشكل هذا الملف مرتبط بجماعة تسلطانت، ودعانا إلى التوجه إلى القضاء في حالة لم يحل المشكل في ظرف شهر ونصف”.

وأضاف البرمكي أن هناك “خلاف بين شركة العمران والجماعة حول احترام دفتر التحملات” مشددا على أن المتضررين لا دخل لهم في هذا الخلاف، وبأنهم يطالبون بحقهم في تسليم أراضيهم التي أدوا ثمنها كاملا لـ”العمران”.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق