مجتمع

لقاء مغربي إسباني لمدارسة سبل استقلال القضاء وحماية الحقوق والحريات

تحتضن مدينة مراكش يومي 3-4 فبراير 2020 أشغال اللقاء المغربي الاسباني السابع بالمجمع الإداري والثقافي محمد السادس التابع لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، وذلك احتفاء بمرور 20 سنة على توقيع اتفاقية التوأمة والتعاون الموقعة سنة 1999 بين محكمة النقض بالمغرب والمحكمة العليا والمجلس العام للسلطة القضائية بإسبانيا.

وذكر بلاغ لمحكمة النقض أن هذا التعاون يؤكد متانة العلاقات بين المؤسستين وتقاسمهما تاريخا  قضائيا مشتركا ويبرز رغبة الجانبين في تعزيز آليات التعاون و التواصل وتبادل الخبرات و التجارب التي من شأنها أن تساهم في توحيد و تجويد العمل القضائي خدمة للقضايا المشتركة بين البلدين، ومناسبة لاستعراض التجربة المغربية القضائية في سبيل تعزيز استقلال القضاء واستحضار المنجزات المهمة التي حققها القضاء المغربي في سبيل تكريس الأمن القضائي و حماية الحقوق والحريات.

 وتتوزع أشغال هذا اللقاء القضائي  إلى أربع ورشات تتمحور حول مواضيع ذات أبعاد وطنية و حقوقية و مهنية و اجتماعية، الاولى حول السلطة القضائية، والثانية حول القانون المدني والأحوال الشخصية، والثالثة حول القانون الجنائي، ثم الأخيرة عن القانون التجاري والاجتماعي.

 

 

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق