أخبار المغربالحزبية

زيزي لـ”المنصة”: هدفي بعد قيادة”البام” هو الحفاظ على وحدة الحزب والفوز بانتخابات 2021

قال المكي زيزي المرشح لقيادة “الأصالة والمعاصرة” بأنه مرشح الوحدة وبأن أولى خطواته بعد الفوز بالأمانة العامة هو الحفاظ على وحدة الحزب وتفادي الانقسام والتشتت، بعد الأزمة الداخلية التي عاشها طيلة الأشهر السابقة.

وأشار رئيس الهيئة الجهوية لمنتخبي حزب الأصالة والمعاصرة لجهة الرباط سلا القنيطرة، أن طريقه إلى رئاسة الحزب تتأسس على برنامجين، الأول داخلي يتعلق بالحفاظ على “قيم الحزب ومبادئه ومكانته في الساحة السياسية وترتيب البيت الداخلي..” والثاني يتعلق بالسياسة التواصلية مع المواطن والإنصات إليه والعمل على خدمة مصالحه.

وجوابا على سؤال المواصفات التي يجب أن يتوفر عليها الزعيم الجديد لحزب قوي كالبام، أوضح الزيزي في تصريح للمنصة أنه واحد من مؤسسي الحزب سنة 2008 وخبر المجال السياسي من خلال مهامه وأنشطته بإسم الحزب، لكنه لم ينل حظه إعلاميا، مضيفا أن الأمين العام يجب أن يتوفر على كاريزما، ويكون شخصية تنصت جيدا، وتجمع ولا تفرق، وأن لا يكون انفراديا في اتخاذ القرار..

من جهة أخرى فضل الزيزي في التصريح ذاته عدم التعليق على تصريحات عبد اللطيف وهبي المرشح المنافس لزعامة الحزب، وقال إن كلامه يخصه، لكنه نفى في الآن ذاته أن يكون الحزب يتلقى تعليمات فوقية، مؤكدا “منذ تأسيس الحزب قبل 13 سنة لم يكن الأصالة والمعاصرة حزب الدولة أو حزبا تابعا لجهة ما.

ووعد المكي الزيزي بأنه في حالة بلوغه الأمانة العامة، سيتزعم الحزب الانتخابات التشريعية المقبلة، وهو الهدف الذي يسعى الحزب لتحقيقه منذ سنة 2011.

ويتسابق على رئاسة الحزب 4 مرشحين، ويتعلق الأمر بالمكي زيزي، عبد اللطيف وهبي، الشيخ بيد الله، وعبد السلام الطيبي، وسيتم الحسم في الزعيم الخامس لـ”البام” خلال المؤتمر الرابع المنظم أيام 7و8 و9 فبراير 2020 بالجديدة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق