أخبار المغربالنقابيةمجتمع

فيدرالية الصيادلة: 9200 صيدلية أضربت ومشاكلنا لن تحل إلا بإرادة حقيقية

محمد آدم

فيدرالية الصيادلة: 9200 صيدلية أضربت ومشاكلنا لن تحل إلا بإرادة حقيقية

مجتمع النقابية

قالت الفيدرالية الوطنية لنقابات صيادلة المغرب أن الإضراب الذي خاضته أمس الخميس 27 دجنبر، كان ناجحا بنسبة كبيرة، وبلغت نسبته حوالي 85 في المئة، إذ أضربت حوالي 9200 صيدلية أغلقت أبوابها على الصعيد الوطني، فيما بعض المناطق أضربت بنسبة 100 في المائة، وأخرى بنسبة 90 في المائة وغيرها، بحسب ما أوردته في بلاغ لها اليوم توصلت المنصة بنسخة منه.

الفيدرالية دعت إلى المؤسسات المعنية بملفها إلى معالجة مشاكل قطاع الصيدلة والمهنيين عبر إرادة حقيقية، و”إنزال القوانين وتفعيل قرارات المجالس التأديبية في حق من أضروا بالصيدلة والصيادلة، وأن يتم تشكيل لجان حقيقية تشارك فيها وزارة الصحة، والمالية، والفلاحة والأمانة العامة للحكومة إلى جانب الصيادلة، لان هناك قضايا مشتركة بين كل هؤلاء المتدخلين يجب أن تعالج في شموليتها”.

وردت الفدرالية على الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي، الذي قال عقب الاجتماع الأسبوعي للحكومة بأن “الحوار هو الخيار الوحيد لحل مشاكل الصيادلة وبأن وزارة الصحة استجابت لمطلب الصيادلة منذ سنوات والمتمثل في الضريبة على القيمة المضافة للأدوية “،قائلة في البلاغ ذاته “الحوار ظل متواصلا مع الحكومة منذ سنوات وهو ليس وليد اليوم، لكنه وبكل أسف لم يخلص إلى أية نتائج، وظل الملف المطلبي للصيادلة يراوح مكانه”.

وفيما يخص النقطة المتعلقة بالضريبة على القيمة المضافة للأدوية، أوضحت “طالب الصيادلة بحذفها رأفة بالمواطن المغربي الذي يؤدي ضريبة على المرض، الأمر الذي يعتبر غير منطقي، وبالتالي إذا استجابت اليوم الحكومة فإن الاستجابة ستخدم المواطن، وهو ما يؤكد أن الصيادلة لا يبتغون مصالح تخصهم لوحدهم وإنما يسعون لضمان حق المغاربة في الصحة والعلاج والولوج إلى الدواء، ويسعون كذلك إلى تأهيل المهنة والدفاع عن أوضاع المهنيين، الذين يعيشون مشاكل متعددة وسيف الإفلاس هو موضوع على رقبة أكثر من 3 آلاف صيدلاني، في الوقت الذي لم تقدم الحكومة أي حل بالنسبة لهم”.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى