تدوينات مختارةمنصّات

الوديع: لنعمل على إعادة ملف حراك الريف إلى الواجهة..

تدوينات

تدوينة للمحامية أسماء الوديع عضو هيئة دفاع معتقلي الريف

في اتصال هاتفي مع السيدة عالية بوغروم والدة المعتقل السياسي نبيل أحمجيق، أخبرتني بظروف إقامته بالسجن المحلي رأس الماء بفاس هو و رفيق دربه المناضل العصامي ناصر الزفزافي، حيث بعد أن تم عزلهم عن بقية رفاقهم الذين رحلوا إلى سجن كرسيف صار التعسف و التضييق سلوك ممنهج في التعامل معهما … كل ذلك إمعانا في الإضرار بهما و الدفع بالملف برمته إلى دائرة النسيان.

السجن المحلي رأس الماء يوجد على بعد ما يربو عن عشرين كيلمترا عن المدينة كما هو الشأن بالنسبة لسجن طنجة 2 حيث يقبع خمسة عشر معتقلا ضمن ملف حراك الريف.

ولا يتأتى الوصول إلى هذه السجون إلا بمشقة الأنفس و هو ما يضاعف آلام و معاناة الأمهات و العائلات عموما… ومعلوم أن جل الأمهات يعانين من مشاكل صحية عديدة ناهيك عن ظروف والدة ناصر الزفزافي التي تتابع العلاج ضد المرض اللعين !!

لن أمر دون الحديث عن محمود بوهنوش و بلال أهباض اللذين لم يسلما بدورهما من نفس المعاملة الانتقامية حيث وضعا لوحدهما بسجن سلوان بمدينة الناظور بعيدا عن الأهل والأحباب بعد أن كان المطلب الرئيسي للمعتقلين هو تجميعهم بسجن واحد قريبا من أسرهم و عائلاتهم !!!!

فهل نتخلى عنهم و قد خبرنا صدقهم و شجاعتهم و نقاء سريرتهم…
هل نتخلى عنهم بعد أن صدرت في حقهم أقصى وأقسى العقوبات ظلما…
هل نتخلى عنهم بعد بعد أن تكالبت عليهم الظروف و الأحداث…
هل نتخلى عنهم و نترك الملف يوضع في الرف و يدخل مرحلة النسيان…
لنعمل جميعا على إعادة ملف حراك الريف إلى الواجهة و لنطالب مجددا و باستمرار بإطلاق سراحهم و سراح عائلاتهم…

ولنعمل بكل الطرق والوسائل على فك الحصار المضروب عليهم في هدف خلق جو من الانفراج السياسي في البلد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق