أخبار المغربالنقابية

التقنيون ينبهون الحكومة إلى قضيتهم ويطالبون بالتسوية أو التصعيد

التقنيون ينبهون الحكومة إلى قضيتهم ويطالبون بالتسوية أو التصعيد

أخبار المغربالنقابية

محمد آدم

نبه الاتحاد المغربي للتقنيين الحكومة إلى ضرورة “فتح حوار مستعجل لتسوية ملف التقنيين الذي طاله التهميش”، مؤكدا مواصلته المسار النضالي النوعي الذي سطره مجلسه الوطني عبر محطات نضالية ووقفات مركزية وجهوية”، محذرا في الوقت ذاته من التصعيد في حالة تجاهل الحكومة لمطالب هذه “الفئة المقهورة”.

وذكر بلاغ للتقنيين أن إضرابهم الذي امتد لأسبوع ارتدوا خلاله السترات الصفراء بغاية لفت انتباه الرأي العام المغربي والخارجي إلى أن “هناك قضية ومظلومية تتعلق بفئة التقنيين بالمغرب التي تبذل قصارى الجهود في تنمية البلاد بالإشراف على تأطير وإنجاز ومتابعة مجموعة من الأوراش الداعمة لهذه التنمية”، ودعوة الجهات المسؤولة المعنية للحد من “الإجهاز على الحقوق والمكتسبات وأن لا مجال ليبقى التقنيين في دائرة الظل ينتظرون فقط حسن النوايا اتجاه قضيتهم دون إجراءات ملموسة، ولقد آن الأوان لإنصاف التقنيين وإيجاد الحلول المناسبة لمشاكلهم بجدية والتزام”.

وكان التقنيون قد خاضوا أسبوع غضب كمحطة أولى افتتح بها هذا الموسم، وشمل الخطوة النضالية ارتداء الستر الصفراء أثناء العمل ابتداء من يوم الاثنين 17 دجنبر2018 وإلى الجمعة 21 دجنبر2018، وإضراب وطني يومي 19 دجنبر و20 دجنبر 2018’

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى