الاقتصادية

عزيز رباح: المغرب يطمح إلى الانتقال من إنتاج الكهرباء من الطاقات المتجددة إلى أخذ نصيبه من الصناعة الطاقية

الاقتصادية

أكد وزير الطاقة والمعادن والبيئة، عزيز رباح، بأبوظبي، أن المغرب يطمح إلى الانتقال من إنتاج الكهرباء من الطاقات المتجددة، إلى أخذ نصيبه من الصناعة الطاقية.

وقال الوزير في مداخلة له ضمن أشغال الجمعية العامة العاشرة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة (إيرينا)، إن “الدول النامية والصاعدة مثل المغرب تطمح إلى الانتقال، من مجرد إنتاج الكهرباء من الطاقات المتجددة وتطوير النجاعة الطاقية، إلى أخذ نصيبها من الصناعة الطاقية بشراكة مع الدول الكبرى والشركات العالمية”.

عزيز رباح

وشدد الوزير على ضرورة إدماج تطوير البحث العلمي وخلق مصانع المكونات والمعدات الطاقية في السياسة الطاقية للدول النامية، مبرزا أن سياسة المغرب الطاقية تمضي قدما في هذا الاتجاه.

وأوضح أن البحث العلمي يمثل مفتاح السياسة المغربية في هذا المجال، حيث يتم حاليا استثمار 90 مليون دولار في البحث العلمي الخاص بالطاقات المتجددة، تغطي ميزانية الدولة ثلث هذا المبلغ، بينما يتم تمويل الباقي في إطار شراكات مع دول من أوروبا وآسيا وأمريكا، مضيفا أن المغرب يحتضن اليوم، في إطار شراكات مع دول وشركات عالمية كبرى، مصانع للطاقات المتجددة كالألواح الريحية والشمسية، وبأن دولا وشركات اقتنعت بجدوى الإستثمار في المملكة.

تجدر الإشارة إلى أن هذا الإجتماع الدولي، ينعقد في مستهل أسبوع أبوظبي للإستدامة، ويسبق انعقاد القمة العالمية لطاقة المستقبل التي يجتمع فيها القادة وصناع القرار في قطاع الطاقة من جميع دول العالم.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق