رياضة

آخر من هزم البارصا بأسلوبها وعلى ملعبها .. كيكي سيتين يتسلم مفاتيح الكامب نو

معاذ أحوفير (صحافي متدرب)

 

أعلن رئيس نادي برشلونة جوزيب ماريا بارتوميو عن إقالة ارنستو فالفيردي من منصب المدير الفني للبارصا، بعد ثلاثة أيام خروج الفريق من نصف نهائي كأس السوبر الاسباني.

وأمضى الميستر موسمين ونصف مع برشلونة حقق خلالها الليغا مرتين وكاس الملك ولقب السوبر مرة واحدة وفشل بالمقابل في تحقيق دوري الأبطال بعد تجربتين فشلتا بنفس سيناريو “الريمونتادا” في الاولمبيكو والأنفيلد.

وعين النادي الكاتالوني كيكي سيتين مدربا جديدا وهو المعروف بعشقه للنادي الكاتالوني ولم يخف في كثير من المناسبات إعجابه الكبير بليونيل ميسي، ويعتبر كيكي آخر من هزم برشلونة في معقله الكامب نو في الليغا حين قسا عليه ب4 مقابل 3 في نونبر 2018 قبل أن ينهزم في الفيلامارين ب4 مقابل 1 في لقاء شهد تفوق الأندلسيين على مستوى الاستحواذ على الكرة حيث من النادر أن يخسر البارصا هذه النسبة من تولي البيب غوارديولا تدريب الفريق موسم 2008 و2009.
ويعرف كيكي سيتين باستلهام أسلوبه من يوهان كرويف حيث سبق وصرح بأن مواجهته للأسطورة الهولندية غيرت الكثير من المفاهيم لديه حول كرة القدم، وهو العامل الذي يبث التفاؤل في نفوس عشاق البلوغرانا بأن يستعيد المدرب الجديد هوية الفريق التكتيكية التي يعتبر المتابعون بأنها ضاعت مع فالفيردي، بل إن فئة عريضة من الجماهير تعتبر اعتماد الرسم الفني على نهج ما يعرف ب”التيكي تاكا” أهم من نتيجة المباراة ذاتها وهو ما يفسر المطالبة برحيل فالفيردي رغم تصدره لترتيب الليغا وزعامة مجموعته الصعبة في الأبطال.
ولم تشهد مسيرة كيكي إنجازات مميزة حيث أمضى معظم مسيرته بين درجات الظل في إسبانيا وقاد في مجموع تجربته 500 مباراة منها 172 فقط في الدرجة الاولى مع لاس بالماس وبيتيس فاز خلالها ب66 مباراة وانهزم في 67 وتعادل في 39.
ويجري زوال اليوم تقديم المدرب الجديد بعد إجراء أول حصة تدريبية استعدادا لمواجهة غرناطة يوم الأحد في أول جولة ضمن شطر الإياب من الليغا الاسبانية.
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق