أخبار المغربالجهوية

نقابة التعليم بسطات تشتكي من مضايقات المدير الإقليمي وتتهمه بالاستخفاف بحقوق الشغيلة

الجهوية

اتهمت الجامعة الوطنية للتعليم (إ م ش) بسطات، المديرية الإقليمية للتربية والتعليم بـ”الاستخفاف وتماطل في التعاطي مع قضايا و مشاكل الشغيلة التعليمية بإقليم سطات” وبـ”الهجوم الممنهج” على مناضليها النقابيين من طرف المدير الإقليمي الذي “اختار الاصطفاف ضد الجامعة الوطنية للتعليم، ضاربا بذلك عرض الحائط التزاماته ومسؤولياته كممثل لوزارة التربية الوطنية وليس شيئا آخر”.

وسجلت النقابة في بلاغ توصلت به المنصة اليوم الثلاثاء 14 يناير 2020 استنكارها سلوك هذا المسؤول، مشيرة إلى أنه لا يلتزم بالوعود التي يقطعها على نفسه في التعاطي مع النقابة، وعدم تفاعله مع المشاكل المطروحة والتي كانت موضوع بيانات سابقة.

كما اتهمته بالانفراد في اتخاذ القرارات، وعدم تفعيله المقاربة التشاركية، مستهجنة في الوقت ذاته “أسلوب المكائد في التعاطي مع المشاكل التي يعانيها العديد من الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد ومقاربتها بطرق أبعد ما تكون عن البعد التربوي والبيداغوجي”.

وأدانت في البلاغ نفسه “الإصرار المتعمد على الحرمان وعدم الاستجابة لمطالب بسيطة، عادلة من صميم حقوق الموظف (الحصول على شهادة العمل…الخ) إمعانا في الانتقام من الجامعة الوطنية للتعليم ومناضليها”.

وأمام هذا الوضع قرر المكتب الإقليمي للنقابة التعليمية خوض وقفة احتجاجية أمام مقر المديرية الإقليمية يوم الخميس 30 يناير 2020 للمطالبة بتراجع المدير الإقليمي عن هذه “السياسة التضييقية” التي يمارسها، ومنح الشغيلة حقوقها المشروعة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق