العالم

حفتر يغادر روسيا دون التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار بين الأطراف الليبية

العالم – وكالات

حفتر يغادر روسيا دون التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار بين الأطراف الليبية

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الثلاثاء، أن “قائد “الجيش الوطني” الليبي، المشير خليفة حفتر، غادر موسكو دون التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار”.

وأكدت وزارة الخارجية الروسية ،حسب ما أوردته وكالة الأنباء “تاس” ، أن موسكو “ستواصل العمل مع طرفي النزاع في ليبيا من أجل التوصل الى تسوية “.

و ذكرت وكالة الأنباء الروسية “سبوتنيك” اليوم الثلاثاء أن خليفة خفتر غادر موسكو الى بنغازي دون التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار بين الأطراف الليبية.

وقال مصدر ليبي، فضل عدم الكشف عن اسمه لوكالة “سبوتنيك” الروسية، إن “القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر قد غادر موسكو متوجها إلى بنغازي، ولن يوقع على الاتفاق، ما لم يتم وضع جدول زمني لإنهاء وحل المليشيات”، مشيرا إلى أن “هذه نقطة الخلاف على عدم توقيعه “.

وأضاف المصدر، أن “الجيش الوطني الليبي” “باق على الاتفاق ولكن الخلاف على المليشيات وتفكيكها كان عائقا أمام موافقته على التوقيع”، مشيرا إلى أن “أغلب النقاط متفق عليها”، وأن “الوفد المرافق للسراج لا يريد زمنا لحل المليشيات يريدها نقطة معلقة بالاتفاق “، على حد تعبير المصدر.

وكان وزير خارجية حكومة الوفاق الليبية، محمد الطاهر سيالة، أكد اليوم الثلاثاء، مغادرتهم موسكو ووصولهم إلى إسطنبول بعد توقيعهم برعاية روسية وتركية على اتفاق لوقف إطلاق النار مع الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر، مشيرا إلى أن “حفتر سبق أن طلب مهلة للغد (الثلاثاء) لدراسة مسودة الاتفاق”.

وأكدت الوكالة الروسية أن “وفد المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق والمجلس الأعلى للدولة غادر موسكو بعد التوقيع مباشرة على اتفاق لوقف إطلاق النار”، مضيفا أن هذا الوفد “يوجد الآن في إسطنبول “.

ويأتي ذلك بعد يوم من إجراء محادثات بين ممثلين عن حكومة الوفاق الليبية والمشير خليفة حفتر، وبمشاركة ممثلين عن روسيا وتركيا.

ومن المتوقع أن تستضيف العاصمة الألمانية برلين اجتماعا دوليا حول ليبيا في 19 يناير الحالي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق