أخبار المغربالجهوية

بعد ضجة اقتلاع النخيل بالقنيطرة.. رئيس الجماعة يوضح: كانت تشكل خطرا على المواطنين

فرح تزراني (صحافية متدربة)

الجهوية

قال رئيس جماعة القنيطرة  على إثر الضجة التي أثيرت حول اقتلاع أشجار النخيل المتواجدة بشارع الأميرة عائشة، إن أشجار النخيل بهذا الشارع كانت موضوع شكايات عديدة من طرف الساكنة المجاورة، بسبب ما كان يشكله تساقط بعضها من خطر على المواطنين .

وأوضح في بلاغ اليوم الاثنين 13 يناير 2020 على أنه لا يمكن إزالة شجرة واحدة إلا في إطار القوانين الجاري بها العمل في هذا الشأن .

وأكد أنه بموجب قرار تتخذه لجنة مختلطة تضم ممثلي قطاعات ومؤسسات متعمدة ” السلطة المحلية ، المياه والغابات، المجلس الجماعي ” لا يتم إزالة أية شجرة أو نخلة إلا إذا كانت ميتة أو متهالكة أو ستسبب خطرا للمواطنين وممتلكاتهم، أو إذا كانت الساحات والشوارع المتواجدة بها ستخضع للتهيئة.

وأضاف في السياق ذاته أن الأشجار الصالحة التي تزال بسبب التهيئة، سيعاد غرسها في أماكن أخرى، وقد سبق أن تمت إزالة العشرات منها، أشار إلى أنه سيواصل العملية كلما تكررت لنفس الأسباب ونفس المسطرة .

ثم أبرز في الأخير أن هذه الساحة سيعاد تهيئتها في حلة جديدة، وفي نفس الوقت ستغرس فيها أشجار النخيل من جديد نظرا لتقادم السابقة حيث بدأت بالتساقط، وقد تسببت بحوادث سابقة لم تخلف أضرارا كثيرة والحمد لله . وطبعا القرار إتخذته اللجان المذكورة سلفا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق