أخبار المغربالحقوقية

“الحرية لولاد الشعب”.. حملة توقيع “وثيقة11 يناير 2020” لتوقيف الاعتقالات بسبب الرأي

الحقوقية

تحت شعار”الحرية لولاد الشعب” وقع عشرات الفاعلين الحقوقيين والسياسيين والمدنيين والصحافيين على “وثيقة 11 يناير 2020” تعبيرا عن التنديد بالتضييق على الحريات وانتهاك الحقوق، وللمطالبة بالإفراج عن المعتقلين بسبب الرأي.

هذه الحملة جاءت بمبادرة من اللجنة الوطنية للتضامن مع الصحافي عمر الراضي، وكل معتقلي الرأي، والدفاع عن حرية التعبير، إذ تم عقد لقاء تشاوري بمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، ضم إلى جانب هذه اللجنة، لجنة غسان بوذا المحكوم مؤخرا بسنتين، ولجنة البيضاء، وممثلين عن معتقلي حركة “أكال” ، وبعض عائلات المعتقلين السياسيين، وحقوقيين..

وفتحت اللجنة التي أطلقت مع الحملة نداء “2020 مغرب بدون اعتقال سياسي ومعتقلي الرأي”، للراغبين في التوقيع على هذه العريضة الإلكترونية المفتوحة للعموم بريدا إلكترونيا (freekoulchi.morocco@gmail.com) لبعث التوقيع.

وتهدف هذه الآلية إلى التنسيق بين المبادرات المتفرقة، والترافع من أجل إطلاق سراح معتقلي الرأي، ووقف المتابعات ومذكرات البحث بسبب الرأي، والتعريف بالحالات التي تعرضت أو تتعرض للتضييق بسبب الرأي.

بالإضافة إلى التنسيق مع الإطارات الحقوقية الوطنية والدولية لخلق دينامية ضاغطة في هذا الاتجاه، والضغط من أجل تعديل القانون الجنائي ومدونة الصحافة والنشر بما ينسجم مع المواثيق والاتفاقيات الدولية المعنية بحقوق الإنسان، وبما يقطع مع نصوص فضفاضة يتم تأويلها للتضييق على حرية الرأي والتعبير.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق