النقابيةمجتمع

نقابة “مصفاة سامير” تطالب المحكمة بتسهيل وتيسير إجراءات التفويت القضائي

مجتمعالنقابية

نقابة “مصفاة سامير” تطالب المحكمة بتسهيل وتيسير إجراءات التفويت القضائي

جدد المكتب النقابي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمصفاة “سامير” بالمحمدية، والتي توجد رهن التصفية القضائية منذ 2016، بسبب تراكم الديون، (جدد) مطالبة المحكمة التجارية بالدار البيضاء بتسهيل وتيسير إجراءات التفويت القضائي.

ودعا المكتب في بلاغ له ذات المحكمة إلى “اعتماد قراءات إيجابية ومتجددة للنصوص القانونية قصد بلوغ الغاية الأساسية من التصفية القضائية التي تهدف للمحافظة على التشغيل وحماية مصالح الدائنين، وليس الحصول على شهادة الدفن والإغلاق وإبراء ذمة المدين من المسؤوليات”.

كما طالب سنديك التصفية القضائية بـ”احترام مقتضيات الاتفاقية الجماعية ومدونة الشغل والتفاوض مع الممثلين الشرعيين للأجراء وإبرام اتفاق اجتماعي يضمن حقوق المأجورين ومكاسبهم ويدشن لمرحلة جديدة من التدبير والتسيير تقطع مع مخلفات الإدارة المخلوعة وتطهر الشركة من مظاهر الفساد والمحسوبية والزبونية والتدخلات”.

وأكد المكتب في ذات البلاغ، على “ضرورة تحمل الدولة لمسؤولياتها في المساعدة في الاستئناف العاجل للإنتاج بمصفاة المحمدية قبل انقراض الخبرة الوطنية في التكرير وتهالك معدات الإنتاج، مطالبا باسترجاع كل الأموال المنهوبة في الداخل والخارج ومتابعة كل المتورطين في هذه الخسائر الجسيمة التي لحقت بالمغرب والمغاربة”.

 واعتبر بأن “تأمين الحاجيات الوطنية من الطاقة البترولية والحد من الأسعار الفاحشة للمحروقات بعد رفع الدعم والتحرير لن يتأتى إلا عبر استئناف وتطوير صناعات تكرير البترول بمصفاة المحمدية وإعمال التنافس والتكامل بين الفاعلين في القطاع وحماية مصالح المغرب من كل أشكال الابتزاز والاغتناء غير المشروع/

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق