أخبار المغربالجهوية

برلمانية هولندية تزور الريف وتلتقي عائلات المعتقلين وتنقل 19 سؤالا لحكومة بلادها

فرح تزراني (صحافية متدربة)

كتبت نائبة برلمانية تدوينة على حسابها الفيسبوكي تصف خلاصة زيارتها للمغرب قبل يومين رفقة زميلتها، حيث التقت عائلات معتقلي الريف بالحسيمة، وحقوقيين وسياسيين.

النائبة البرلمانية كارابولوت  قالت “لم يحدث أي تغيير مابين زيارتها الأولى للمنطقة التي كانت سنة 2017 وهذه الزيارة سوى اعتقال قادة حراك الريف ناصر الزفزافي ورفقائه، والأحكام القاسية التي صدرت في حقهم ، إلا أن الخبر السار هو أن الحركات الإحتجاجية منتشرة في جميع أنحاء المغرب، وهناك تضامن واسع بين سكان مختلف المناطق وهذا إن كان يدل على شيئ فهو يدل على أن الحراك لا يزال حيا” .

وأشارت إلى أن إقليم الحسيمة “منطقة جميلة تتوفر على الكثير من المؤهلات لكن لا يتم إستثمارها للأسف ، وعوض تحقيق مطالب الحراك من توفير فرص الشغل، بناء جامعة ومستشفى، تم سجن قادة الحراك ومن معه من المناضلين والمناضلات” مضيفة “لم يتم تلبية مطالب السكان بأي شكل من الأشكال مما جعل أغلبية الشباب يعبرون البحر عبر قوارب الموت نحو أوروبا” .

ووصفت الحكومة المغربية وفق ما ورد في نص مترجم نشرته جمعية ثافرا، بأنها “حكومة قمعية وبالرغم من إفراجها عن بعض المعتقلين إلا أنهم ليسوا أحرارا حقا ، لكونهم مازالوا تحت تأثيير الصدمة بسبب سوء المعاملة والتعذيب، ولا يستطعون التعبير عن آرائهم بحرية” .

وختمت تدوينتها مؤكدة أنها ستطلب من دول الإتحاد الأوروبي وضع مسألة الإفراج عن ناصر الزفزافي وغيره من سجناء الحراك والرأي على جدول عملهم السياسي ، ودعت كل من فرنسا وإسبانيا إلى أن لا تنظر فقط لمصالحها الإقتصادية مقابل التغاضي عن خروقات حقوق الإنسان”، ثم وجهت في ذيل التدوينة 19 سؤالا إلى حكومة بلادها حول منطقة الريف ومعتقلي الحراك والرأي .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق