أخبار المغربالحقوقية

تقرير: 15 شخصا تم متابعتهم خلال 2019 بسبب “الرأي” على الفضاءات الرقمية

الحقوقية

وثقت اللجنة الوطنية من أجل الحرية للصحفي عمر الراضي  وكافة معتقلي الرأي والدفاع عن حرية التعبير، عدد المتابعين من طرف النيابة العامة بسبب التعبير عن الرأي على الفضاءات الرقمية خلال سنة 2019، إذ بلغوا في المجموع 13 شخصا (أنظر الصورة في الأسفل).

وقالت اللجنة في تقرير حول محاكمة الصحافي عمر الراضي عرضته صباح اليوم خلال ندوة بالرباط، إن المتابعة بالقانون الجنائي بدل قانون الصحافة والنشر، أصبحت سياسة ممنهجة الغرض منها التضييق على حرية الصحافة.

وأكدت أن هذه المحاكمة خرق لالتزامات المغرب بالمواثيق الدولية التي وقع عليها، ومن ضمنها المادة 19 من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية والتي تنص على أن “لكل شخص حق اعتناق آراء دون مضايقة”، و”لكل شخص الحق في حرية التعبير ويشمل هذا الحق حريته في التماس جميع ضروب المعلومات والأفكار وتلقيها ونقلها للآخرين دونما اعتبار للحدود”.

وخلصت إلى أن نشاط الراضي الحقوقي وعمله المهني، يؤكد أن اعتقاله كان بدافع سياسي ومحاولة لمصادرة حقه في حرية الرأي والتعبير.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق