تدوينات مختارةمنصّات

عبد الرحيم العطري: الإفلاس التنموي على حدود سبتة ومليلة

تدوينات مختارة

عبد الرحيم العطري: الإفلاس التنموي على حدود سبتة ومليلة

الدكتور عبد الرحيم العطري

لست خبيرا في العلاقات الجيواستراتيجية، ولا أفهم كثيرا في تقنيات ” تقطار الشمع” بين الدول، كل ما أعيه الآن ويؤلمني كثيرا، هو أن خيار استراتيجية الحافة الذي يُعتمد في تدبير العلاقات الدولية، لا ينبغي أن يشعل نارا وقودها الأطفال وكل المعطوبين اجتماعيا.

فذات الصور التي تروج الآن، تديننا أولا، وتشهر إفلاسنا القيمي والتنموي، فما معنى أن تقف الأسر على الشط، وهي تتأمل أطفالها “يحركون” باتجاه المدينتين السليبتين؟ أي “استراتيجية” هاته التي تجعلنا نتفرج على الهروب الكبير؟ هل سنلقن أعداء وحدتنا الترابية درسا بهكذا فرجة ماسخة؟ أم أننا نحن من يفترض فيهم الخجل من كذبتنا التنموية، التي تجعل الجميع، يدير ظهره للوطن مع أول فرصة؟

ما يحدث اليوم في حدود العار بكل من سبتة ومليلية، هو صك اتهام وإدانة ضد السياسي والتكنوقراط وكل من يعلن ويطبل صباح مساء، أننا عبرنا نحو العدالة الاجتماعية وقطعنا مع التنمية المعطوبة. لنعترف بأننا نشهر الإفلاس السياسي، ونؤكد للعالم أن الطفولة/المستقبل، رخيصة جدا ومستباحة. ألن نخجل؟

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى