أخبار المغربالحكومية

رئيس الحكومة:يجب توفير رعاية صحية أولية بالمساواة لجميع المواطنين

أشاد سعد الدين العثماني، بجميع الأطر الصحية العاملة في القطاع “لتفانيهم في مهامهم ولما يقدمونه من عمل إنساني نبيل لفائدة المواطنين”، وخص بالذكر العاملين في مراكز الصحية الأولية وعلى الأخص أولائك الذين يعملون بالمناطق النائية والصعبة.

وقال في كلمة بمناسبة افتتاح أشغال المنتدى الوطني للرعاية الصحية الأولية، اليوم الأربعاء 18 دجنبر 2019 بسلا، إن “أهمية الرعاية الصحية الأولية التي تعنى بتقديم الخدمات الطبية للقرب لفائدة صحة المواطنين، باعتبارها اللبنة الأساسية الأولى لأي نظام صحي في العالم”.

وشدد رئيس الحكومة على ضرورة توفير رعاية صحية أولية على قدم المساواة لجميع المواطنين، وفي إطار عدالة مجالية، مستحضرا ما تقوم به الأطر الصحية على هذا المستوى خصوصا في القرى وفي المناطق البعيدة، “وأغتنم هذه الفرصة لأقدم التحية لجميع الأطر الصحية والطبية التي تصبر رغم الظروف القاسية وتقدم خدماتها لسكان المناطق النائية”.

واعتبر هذه الرعاية هي أساس “العلاجات وتعد اللبنة الأولى التي ينبني عليها كل نظام صحي، لأنها تشمل كل المواطنات والمواطنين، وهناك رهانات مهمة منتظرة من أجل تطويرها”.

وأكد على ضرورة العمل من أجل تطوير الخدمات الصحية لتصبح أكثر جودة، ضمانا لتحسين صحة المواطنين، فالرعاية الصحية الأولية هي “حجر الزاوية وبدونها وبدون مؤسساتها، ستتأثر المنظومة الصحية برمتها سلبا، لذلك لابد من توفير خدمات القرب الصحية للمواطنين والعمل على تحسيسهم وتوعيتهم وتوجيههم، فالوقاية أساس العلاج”.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى