ثقافة وفنون

إضاءة سينمائية على ولوج الفئات الأكثر فقرا إلى الحق في الصحة بالمغرب

تُنظم جمعية اللقاءات المتوسطية للسينما وحقوق الإنسان خلال شهر دجنبر 2019 بمدن الرباط، البيضاء، القنيطرة، أكادير وخريبكة، عرضا لفيلم “طفح الكيل” للمخرج محسن البصري، وذلك في إطار أنشطتها الشهرية الرامية إلى النهوض بثقافة حقوق الإنسان عبر السينما، وسيتم عرض هذا العمل بحضور فريق الفيلم.

يتحدث الفيلم عن إدريس وزهرة تركا قريتهما الصغيرة التي تعتمد في قوتها على صيد السمك، وذهبا بابنهما أيوب البالغ من العمر ستة أعوام إلى أحد المستشفيات العمومية في الدار البيضاء. هناك يلتقيان بحسين، شقيق إدريس الذي كان في نزاع معه لسنوات. يقوم الطبيب بتشخيص مشكلة في الدماغ لدى الطفل أيوب اتضح أنها تتطلب التدخل الفوري وإجراء عملية على مستوى الرأس. هذه هي بداية قصّة مؤلمة تدفع كل المعنيين للذهاب إلى أقصى حدود ما يستطيع الإنسان فعله. فإلى أي مدى سيذهب الجميع؟ وأيّ حدود سيتخطونها لإنقاذ الطفل أيوب؟

محسن البصري مخرج مغربي ولد سنة 1971 في مدينة مكناس بالمغرب. تابع دراسته الجامعية في الفيزياء بكلية العلوم بمدينة الرباط، انتقل إلى سويسرا لدارسة الإعلام، عمل مدرسا لمادة الرياضيات. وبعد تجارب متعددة كمساعد مخرج، قام بإخراج فيلمين قصيرين، شارك في كتابة سيناريو الشريط الطويل “عملية الدار البيضاء” لمخرجه لوران نيغر. ليتفرغ إثر ذلك لكتابة فيلمه “المغضوب عليهم”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق