أخبار المغربالحكومية

وزارة المساواة والأسرة تطلق الحملة 17 لمناهضة العنف ضد النساء

اختارت هذه السنة موضوع " الشباب شريك في مناهضة العنف ضد النساء والفتيات"

تطلق وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة منذ الإثنين 25 نونبر وإلى غاية 20 دجنبر2019 الحملة الوطنية السابعة عشر لوقف العنف ضد النساء حيث اختارت شعار”الشباب متحدين وللعنف ضد النسا رافضين”، فيما حددت موضوع هذه السنة هو” الشباب شريك في مناهضة العنف ضد النساء والفتيات”.

وتهدف هذه الحملة وفق بلاغ للوزارة توصلت به المنصة إلى “جعل الشباب المغربي حاملا لرسالة “اللاعنف” اتجاه الجنس الآخر ومدافعا عنها وإتاحة المجال لإبراز الإبداعات الشبابية في مختلف المجالات التي تخدم قضية محاربة العنف ضد النساء”.

وأشارت الوزارة إلى أن اختيار موضوع هذه السنة جاء لاعتبارات متعددة “تروم إلى تحويل التعاطي مع فئة الشباب المعني بالظاهرة سواء كضحية أوكمعتدي، منخلال إشراكه وجعله قوة اقتراحية فاعلة إيجابيا في تغييرالعقلية الذكورية وترسيخ مبادىء المساواة والعدل والإنصاف سواء من خلال ابتكار وسائل جديدة للتوعية بمخاطرالظاهرة أوعبراقتراح مشاريع مستدامة يمكن أن تشكل أرضية للتعاون بين هيآت الشباب في مختلف المواقع وبين الفاعل العمومي..”.

بالإضافة لاعتبارات أخرى من بينها: التفاعل مع نتائج البحث الوطني الثاني حول العنف ضد النساء الذي أجرته وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة والذي أبان على أن فئة الشباب في صلب الموضوع كضحية بما أن النساء مابين 18 و29 سنة هن الأكثرعرضة للعنف وخصوصا الجسدي والجنسي والإلكتروني.

كما أظهر نفس البحث أن أكثر من 43,2% من العنف في الأماكن العامة هو مرتكب من طرف فئة عمرية للمعتدي تقع في مابين 19 و34 سنة ـوفي باقي الأوساط ينتمي المعنف للفئة العمرية الأقل من 34 سنة بالإضافة إلى أن الشباب عموما معني كضحية وكمعتدي في آن واحد، إذا هوجزء من المشكلة ومن الحل كذلك.

هذا ويشكل الشباب نسبة مهمة في الهرم السكاني المغربي، حيث أن نسبة الشباب –الفئة العمرية مابين 15 و34 سنة- تمثل أزيد من 34 % من التركيبة السكانية المغربية. أي من الناحية العددية استهداف أكثرمن 11.7 مليون شاب.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق