أخبار المغربالحقوقية

أمنيستي: الحكم على الكناوي بالسجن رسالة من السلطات إلى من يعبر بحرية عن رأيه

اعتبرت هبة مرايف، مديرة المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، إدانة مغني الراب محمد منير، الملقب بـ”الكناوي”، بالسجن لسنة نافذة ودفع غرامة قدرها 1000 درهم بتهمة إهانة الموظفين العموميين، (اعتبرته)  “حكما مشينا”.

وأكدت أنه “لا يمكن أن يكون هناك مبرر لسجن مغني الراب المغربي الكناوي لمدة عام لمجرد أنه مارس حقه في حرية التعبير” وطالبت السلطات المغربية بإلغاء حكم إدانته، وبالإفراج عنه فوراً، ودون قيد أو شرط.

وتابعت مرايف “التعبير عن النقد السلمي للشرطة أو السلطات ليس جريمة، والقانون الدولي يحمي الحق في حرية التعبير، حتى عندما تكون الآراء المتبادلة صادمة أو مسيئة”.

وأشارت إلى أن هذا الحكم “يبعث برسالة واضحة مفادها أن السلطات المغربية لن تتردد في قمع الأشخاص الذين يعبرون بحرية عن آرائهم، ويشير إلى أن الذين يتجرؤون على انتقاد السلطات علنًا سيواجهون العقوبة”.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق