ثقافة وفنون

القضاء يدين مغني الراب سيمو لكناوي بسنة سجنا نافذا

أدانت ابتدائية سلا أمس الاثنين 25 نونبر مغني الراب محمد منير الشهير بـ”سيمو لكناوي” بسنة سجنا نافذا، بعدما تابعته بتهمة إهانة موظف أمن، وهو ما وصفه محاميه بالقاسي، بعدما كان منتظرا أن يتابع بقانون الصحافة والنشر الخالي من العقوبة الحبسية، لأنه توبع على خلفية فيديو نشر بالفايسبوك.

وكانت هيئة دفاع “لكناوي” اعتبرت في تصريحات إعلامية سابقة، أن متابعة الأخير بتهم الإساءة لموظفي الأمن ولجهاز القضاء عبر السب والقذف، لا سند قانوني لها، ذلك أن الفيديو الذي نشره “الرابور” عبر الفايسبوك لم يوجه لموظف معين، ولم يذكر فيه القضاء.

كما أشارت الهيئة إلى أن خلفية اعتقال ومحاكمة “الكناوي” هي أغنية “عاش الشعب”، ذلك أن الفيديو الذي يتهم بسببه نشر يوم 24 أكتوبر، والأجهزة الأمنية تحركت لاعتقاله يوم 31 أكتوبر، أي بعد يومين على الأغنية التي نشرت على قناة اليويتوب يوم 29 أكتوبر.

وكانت منظمة العفو الدولية فرع المغرب اعتبرت اعتقال “الكناوي” مباشرة بعد إصدار أغنية عاش الشعب، “بمثابة اعتداء مروع على حرية التعبير” وقالت إن مغني الراب الشهير الذي شارك في صناعة الأغنية إلى جانب “لزعر” و”ولد الكرية” “يعاقب بشكل صارخ بسبب تعبيره عن آرائه المنتقدة للشرطة والسلطات”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق