حوار

رئيس غرفة تجارية تركية: “الضرائب التي فرضت على منتوجات النسيج التركي أمر طبيعي ونتفهمه”

حاوره: عبد الرحيم نفتاح

رئيس غرفة تجارية تركية: “الضرائب التي فرضت على منتوجات النسيج التركي أمر طبيعي ونتفهمه”

حوار مع رئيس غرفة تجارة ثاني أكبر مدينة مصنعة في تركيا

في لقاء صحفي مع صحفية “المنصة” الالكترونية على هامش معرض تجاري تركي بالدار البيضاء يوم الأربعاء 12 دجنبر 2018  تحدث مراد بايزيد رئيس الغرفة التجارية لمدينة بورصة ثاني أكبر مدينة مصنعة في تركيا، عن الأزمة التجارية المتحدث عنها بسبب رفع المغرب الضرائب على المنتوجات التركية المستوردة خاصة التي تخص النسيج، وأوضح حقيقة العلاقة التجارية بين المغرب وتركيا، كما قدم التصور التركي لهذه العلاقة الثنائية وأفقها.
ترجم من وإلى التركية: عبد الله عادل
في عز أزمة تجارية بين المغرب وتركيا تنظمون معرضا تجاريا بالمغرب، ما الغاية من ذلك ؟
اخترنا تنظيم معرض ليوم واحد خاص بالمنتوجات النسيجية بالدار البيضاء لغايتين، الأولى هي التعريف بالمنتوج التركي أمام المغاربة من مهنيين ومعنيين، وثانيا بهدف الدفع إلى إنشاء علاقات ثنائية جيدة مع الشريك المغربي في المجال، وهذا اعتبارا لكون المغرب في نظرنا هو موقع استراتيجي مهم، فهو بوابة لأوربا وأفريقيا، ثم طبيعة العلاقة التي تجمعه بهما، مما يجعله شريك استراتيجي بالنسبة لنا للانفتاح على هذه الأسواق.
هل فعلا العلاقات التجارية بين المغرب وتركيا هي متوترة؟
لا، ليست هناك مشاكل تجارية بيننا والمغرب، بل على العكس، يجمعنا تاريخ مشترك، وثقافة كبيرة وعريقة، ونظرتنا للمغرب هي نظرة شريك استراتيجي، ويمكن أن أقول أن التجارة والصناعة التركية بالمغرب حققت تطورا مهما خلال السنوات الأخيرة، كما أن المغرب يمكنه أن يكون رائدا في منطقته من خلال القدرات البشرية والصناعية التي يتوفر عليها.
من جهة ثانية نعتبر المغرب بمثابة الأخ الكبير، والأب الوصي على أفريقيا، وهذه نقطة إيجابية يجب أن تستثمر، وهي بالنسبة لنا دفعة لبناء شراكة استراتيجية معا لتجويد العلاقة بيننا والدفع بها نحو الأفضل، وإذا استطعنا الجمع بين قدراتنا وقدرات المغرب، فسنخلق قوتين أو قوة اقتصادية موحدة رائدة في المنطقة.
ماذا عن رفع المغرب للضرائب على المنتوجات التركية ؟
في الواقع الضرائب التي فرضت مؤخرا على منتوجات النسيج التركي، هي أمر طبيعي ونتفهمه، وذلك راجع لسعي المغرب لحماية المستثمر/المصنّع المحلي، لكن في المقابل أحب أن أوضح أمرا جد هام يتعلق بنظرتنا للموضوع، وهي ألا تقتصر على مجال النسيج، بل يجب أن تشمل مختلف التبادلات بين المغرب وتركيا، فحينما تكون النظرة من فوق يكون الميزان مختلفا.
 أعتقد أن هذه الضرائب سيتم إلغاءها قريبا، وأستند في ذلك إلى مجموعة من المؤشرات، أساسها المحادثات التجارية المستمرة بين المغرب وتركيا، وكذلك الاستراتيجية المنتهجة من الدولتين لإغناء هذه العلاقة، كما يجب الإشارة إلى نقطة مهمة وهي أن المنتوج التركي مطلوب في المغرب، والإحتياج إليه متزايد، وبشكل أو بآخر فالمغرب سيبحث عن تغطية حاجياته من تركيا أو غيرها، ونحن نسعى لنكون الشريك الاستراتيجي له، وذلك طبعا لعلاقاتنا التاريخية الجيدة، ونأمل أن تلغى هذه الضرائب.
هل ترغبون في تخفيض الضرائب أو تلغى نهائيا؟
جئنا إلى المغرب ليس بهدف بيع منتوجاتنا، بل بهدف بناء علاقة استراتيجية مع الشريك المغربي، وإنجاز مشاريع مشتركة يكون الرابح فيها الطرفان وليس طرفا واحدا، ومن جهة ثانية، وفيما يخص سؤالك عن الضريبة، أقول أن غايتنا هي تحقيق شراكة صلبة وجيدة مع المغرب كما قلت سابقا، وهذا سيؤدي تلقائيا إلى تخفيض الضريبة بشكل كبير.
كيف تنظرون إلى المستقبل الاستثماري لتركيا بالمغرب؟
قدمت قبل حوالي 15 يوما إلى المغرب وبرفقتي 12 مستثمرا تركيا في مجال البناء، وعبروا عن إعجابهم بالإمكانات المتوفرة هنا، وهم مستعدون للقيام باستثمارات مهمة في قطاع البناء، وفي قطاعات أخرى أيضا، وقريبا سنبرمج رحلات متعددة لمستثمرين أتراك إلى المغرب، وفي هذا الإطار نلتمس من الحكومة المغربية تسهيل الإجراءات الإدارية، والضريبية وفيما يخص نقل الأموال، وأؤكد  لكم أن الاستثمارات التركية ستكبر إذا قدمت الحكومة المغربية تشجيعات.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى