العالم

القصف الإسرائيلي مستمر على غزة وعريقات يطالب بترسيخ استقلال فلسطين وسيادتها على حدود 67

العالم – شؤون عربية

قصفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، مواقع مختلفة في محافظتي خان يونس ورفح جنوب قطاع غزة.

وقالت وسائل إعلام فلسطينية، إن طائرات الاحتلال استهدفت موقعا غرب محافظة خان يونس وآخر غرب رفح مما أدى إلى تدميرهما واشتعال النيران بداخلهما دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

 يأتي ذلك بعد نحو 24 ساعة على إعلان التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار برعاية مصرية وأممية عقب عدوان إسرائيلي على كافة محافظات قطاع غزة استمر لمدة 3 أيام وأسفر عن استشهاد 34 فلسطينيا وإصابة ما يقارب 120 آخرين بينهم نساء وأطفال وبعضهم في حالة الخطر، إضافة إلى دمار واسع طال منازل وممتلكات المواطنين.

وعلى صعيد متصل، قررت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار، تأجيل فعاليات اليوم، في ظل استمرار العدوان الإسرائيلي على القطاع.

ودعا أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، المجتمع الدولي وهيئاته الأممية إلى ترسيخ استقلال فلسطين وسيادتها على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية بخطوات عملية.

وطالب عريقات، في تصريح بمناسبة الذكرى الـ 31 لإعلان الاستقلال الفلسطيني، والذي يصادف اليوم الجمعة، بالتدخل العاجل لوقف العدوان الإسرائيلي اليومي والممنهج على الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدراته وحياته ومستقبله، ومحاسبة دولة الاحتلال على جرائمها ضد المدنيين، وفتح تحقيق دولي فيها، خاصة في المحكمة الجنائية الدولية.

وقال” إن المجزرة البشعة التي ارتكبتها سلطة الاحتلال بحق عائلة السواركة، وقتل 34 شهيدا بينهم 8 أطفال و3 سيدات، وجرح أكثر من مائة فلسطيني بينهم أكثر من خمسين طفلا وإحدى عشرة سيدة، هو دليل على الحصانة التي يوفرها المجتمع الدولي للسلطة القائمة بالاحتلال“.

وأضاف”آن الأوان للمجتمع الدولي وقف سياسة الكيل بمكيالين، وازدواجية المعايير عندما يتعلق الأمر بحقوق وأرواح الشعب الفلسطيني، وعليه أن يرفع الغطاء السياسي والقانوني والعسكري والمالي عن الاحتلال الاستعماري باعتبارها خطوة حقيقية للتخلص منه وتجسيد سيادة فلسطين على أساس حل الدولتين“.وأشار أمين سر اللجنة التنفيذية إلى أهمية الذكرى الـ 31 لإعلان الاستقلال في حياة الشعب الفلسطيني ومضيه قدما وبثبات نحو ترسيخه على الأرض.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق