التربية والتعليممنصّات

أكثر من مليون مستفيد من برامج محاربة الأمية والعدد يرتفع بنسبة 8,2%

قالت الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية في لقاء تظمته اليوم الثلاثاء 5 نونبر بالرباط إن عدد المستفيدي من برامج محاربة الأمية تجاوز المليون خلال السنة الثانية بعد تأسيسها، وذلك ارتفاع بلغت نسبته  8,2%.

في هذا اللقاء تلت جميلة المصلي وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، كلمة نيابة عن رئيس الحكومة الذي يترأس مجلس إدارة الوكالة، قالت فيها “إن اجتماع مجلس إدارة الوكالة يصادف مرور سنتين على المصادقة على خارطة الطريق 2017-2021، والتي تتمحور حول تعزيز التنسيق وتقوية تعبئة جميع الفاعلين من أجل تسريع وتيرة الإنجازات الكمية والنوعية في برامج محاربة الأمية، في أفق تقليص المعدل العام للأمية إلى20% سنة 2021 وإلى أقل من 10% سنة 2026”.

وأضافت “عملت الوكالة على توسيع وتحسين جودة وفعالية الشراكة مع هيئات المجتمع المدني، حيث تم تفعيل مخرجات وخلاصات الورشات الجهوية الخاصة بتطوير إطار نظام الشراكة الخاص بتنفيذ برامج محاربة الأمية، إضافة إلى انفتاحها على المجالس المنتخبة والمؤسسات الجامعية على مستوى العديد من الجهات.ومن جهة أخرى، عززت الوكالة مجال التعاون الدولي من خلال الشراكة المتميزة مع الاتحاد الأوروبي والعديد من المنظمات الدولية.

ووقفت في الكلمة ذاتها عند ضرورة توفير الإمكانات والخطط الملائمة لتأهيل المكلفين بدروس محو الأمية، ووضع الآليات اللازمة لتتبع تنفيذ البرامج عن قرب، والتفكير في سبل إضفاء القيمة والاعتبار على شهادة محاربة الأمية، ثم العمل من أجل تيسير الربط بين محو الأمية والتأهيل المهني والذي سيمنح فرصا حقيقية لتحسين شروط الحياة لدى المستفيد من هذه البرامج.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق