أخبار المغربالحزبية

حزب الاستقلال يثمن قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2494 في شأن الصحراء المغربية

منير نشاط (صحافي متدرب)

ثمن حزب الاستقلال، قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2494، في شأن قضية الصحراء المغربية، وذلك في بيان صدر عقب الدورة الرابعة لأعضاء المجلس الوطني المنظم يوم السبت 2 نونبر ، وأشار أن القرار يولي ” تقديرا خاصا ” لمبادرة الحكم الذاتي، التي تقدم بها المغرب، بهدف ” الطي النهائي لهذا النزاع المفتعل “، متجاوبا مع دعوة المغرب لحل ” سياسي واقعي وعملي ودائم متوافق متوافق بشأنه “.

وسجل المجلس الوطني ” بارتياح ما جاء به القرار الأخير لمجلس الأمن من العودة إلى الإيقاع الاعتيادي السنوي في تجديد مهمة المينورسو، ولا سيما بعد أن عبر المغرب عن انخراطه التام والإيجابي في مختلف المساعي الأممية للدفع بمسلسل التسوية إلى الأمام” ، مسجلا بإيجاب تجديد دعوة المجلس الأمن ” إلى إجصاء سكان مخيمات تندوف” .

وأضاف ” أن حل قضية الصحراء لا يمكن لا يمكن أن يتم إلا في إطار حل سياسي يحترم ثوابت المملكة المغربية وسيادتها الكاملة على أراضيها ” ، معتبرا ” أن مقترح الحكم الذاتي هو أقصى ما يمكن أن تقدمه بلادنا لوضع حد لهذا النزاع المفتعل ”

ودعا المجلس ذاته إلى ” الاسراع بتجاوز وضعية الجمود ” التي يمر منها ملف تسوية النزاع منذ استقالة المبعوث الأممي الأخير ” هورست كولر”، وذلك بهدف ” قطع الطريق على بعض المحاولات اليائسة ” والتي حسب نص البيان تقوم بها بعض الجهات التي تنتمي إلى فترة ” ما قبل مباحثات جنيف ” والتي تهدف إلى ” خلط الأوراق وارباك مسلسل التسوية الاممي الحالي ” .

كما

استنكر بشدة وشجب قوي ما وصفه ب ” واقعة تدنيس العلم الوطني ” ، معتبرا إياه عملا ” دنيئا وجبانا “، وداعيا إلى ” إعمال الصرامة القانونية والقضائية ” في التعامل مع ” الانزلاقات “. من اجل ردع ” كل من سولت له نفسه التطاول على قيم ومبادئ الأمة المغربية “.

هذا وقد تم المصادقة على القرار2494 بأغلبية أعضاء مجلس الأمن الدولي في 30 من أكتوبر الماضي، والذي بموجبه تقرر تمديد ولاية بعثة الأمم المتحدد (المينورسو) لمدة سنة ، مع التشديد على ضرورة التوصل إلى حل سياسي وواقعي وعملي دائم لمسألة الصحراء المغربية على أساس التوافق.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق