الإعلام والاتصالمنصّات

القضاء يدين الصحافية هاجر الريسوني بسنة سجنا نافذا

أصدرت المحكمة الابتدائية بالرباط مساء اليوم الاثنين 30 شتنبر 2019 حكمها على الصحافية هاجر الريسوني بسنة سجنا نافذا، وخطيبها بسنة سجنا نافذا أيضا، وعلى الطبيب بسنتين نافذتين والتوقيف عن ممارسة العمل لسنة، فيما أدانت مساعدة الطبيب، والمختص في التخدير على التوالي بثمانية أشهر  موقوفة التنفيذ وسنة موقوفة التنفيذ.

وتابعت المحكمة الريسوني في حالة اعتقال بتهمة الاجهاض والفساد رفقة خطيبها السوداني بالإضافة إلى الطبيب ومساعدته ومتخصص التخدير.

ونفت هاجر ومن معها التهم الموجهة إليهم، مؤكدة أنها لم تكن حاملا لتقوم بعملية الإجهاض، وهو القول ذاته أكده باقي المتهمين.

وعرفت هذه القضية تضامنا واسعا من طرف فعاليات حقوقية ونسائية وسياسية، إذ طالبت بإطلاق سراح الصحافية، ومستنكرة في الوقت ذاته بحملة التشهير بها.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى