أخبار المغربالجهوية

تنسيقية أكادير الكبير ضد الحكرة تندد بتكميم الأفواه وتتضامن مع أصحاب البيوت المشمعة

دعت تنسيقية أكادير الكبير ضد الحكرة كافة الفاعلين والغيورين إلى “النضال لأجل إطلاق سراح المعتقلين ظلما بسبب النضالات الشعبية وفي مقدمتهم معتقلي الريف الشامخ وتتضامن مع ربيع الأبلق في معركة الإضراب عن الطعام الطويلة وتحذر من خطر وفاته وتحمل الدولة مسؤولية ذلك”.

ونددت بما يتعرض له الصحفيين “من تكميم الأفواه باستعمال قضايا جنائية مشكوك في مصداقيتها” كما عبرت عن رفضها “القرارات التعسفية المتمثلة في تشميع البيوت بدون أحكام قضائية والإعفاء والتوقيف من مسؤليات مهنية لدوافع انتقامية بسبب مواقف سياسية” .

كما أعلنت التنسيقية في بلاغ أعقب جمعها العام أمس الأحد 29 شتنبر 2019 تضامنها مع “المطالب العمالية وضد قمع الحريات النقابية وضد التسريحات من العمل” مشيرة إلى دعمها “المناضلة النقابية والجمعوية وعضوة تنسيقيتنا خديجة فهدي ضد الشكايات القضائية التي رفعتها ضدها شركة كريكوبارك GROCOPARC AGADIR للتماسيح بهدف اسكاتها عن أدائها مهامها كرئيسة جمعية للحماية الحيوانات والدفاع عن البيئة “.

ويساند التنظيم ذاته “نضالات شباب تزنيت من أجل إيجاد حلول عملية وعاجلة للباعة الجائلين ولتجار الرصيف وللمعطلين”، لتختم بمناشدة “جميع الهيئات وكل المناضلين بمنطقة أكادير الكبرى إلى المساهمة لأجل إطلاق دينامية نضالية شعبية بمنطقتنا لمواجهة تدهور أوضاعنا”.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى